وبحث الطرفين خلال لقاء الذي جمعهم العلاقات الأخوية وسبل تعزيز التعاون بين الطرفين ورحب محمد بن زايد في بداية لقاء الطرفين زيارة الحريري إلي أبو ظبي.

وتحدث الطرفين علي الأوضاع بين الطرفين وخاصة الاوضاع في لبنان في الفترة الحالية، وأكد بن زايد علي دعم بلاده للبنان من أجل الأستقرار والامن وخاصة بعد التهديدات الأخير التي عاني منها الحريري، ووقف بن زايد علي دعم الأمارات إلي لبنان بشأن التدخلات الأقليمية والتحديات الأخير في الشرق الأوسط.

وأكد الشيخ محمد بن زايد “التوفيق والنجاح في سبيل خروج لبنان من محنته والسعي إلى تحقيق طموحات الشعب اللبناني في حياة كريمة وآمنة”.

وأعرب الحريري علي سعادته بعد لقاء الشيخ محمد بن زايد وعمل الطرفين علي التاحث حول التحديات الأخير في لبنان وشكر الحريري قيادة الأمارات العربية علي حرصها الدائم علي دعم لبنان في مختلف المجالات والظروف في ظل تعزيزات الأمني والاستقرار في لبنان.

وكان سعد الحريري المستقيل من رئاسة وزراء لبنان قد بدأ زيارته إلي الدول الخليجي خلال الفترة الحالية وأنهي زيارته من السعودية خلال الايام الماضية قبل أن يصل إلي الأمارات.