وجاء سبب فشل زيارة ترامب لحدود كوريا الشمالية لسوء الأحوال الجوية في المنطقة التي يريد زيارتها وتم ألغاء زيارة ترامب في اللحظات الأخيرة في ظل التوتر بين كوريال الجنوبية وكوريا الشمالية عبر التاريخ.

وكان برفقة الرئيس الأمريكي ترامب خلال زيارته إلي كوريا الجنوبية الرئيس مون جيه والذي تواجد في المنطقة الأمنية التي تم الاتفاق عبر التاريخ بعدم وجود سلاح بين كوريا الجنوبية وكوريا الشمالية خلال اتفاق دولي بينهم.

وكان الرئيس الأمريكي قد ألقي تصريحات خلال زيارته لمجلس النواب في كوريا الجنوبية وأكد فيه بأنه لن يسمح أن تكون المدن الأمريكية تحت تهديد صواريخ كوريا الشمالية وحان زمن القوة ضد كوريا الشمالية وأكد بأنه لن يسمح لبيونغ يانغ أن تهدد بلاده خلال الفترة الحالية.