تفاصيل فكرة برنامج رامز جلال رمضان 2018 رامز تحت الصفر

تفاصيل فكرة برنامج رامز جلال رمضان 2018 رامز تحت الصفر
برنامج رامز تحت الصفر رمضان 2018
كتب: آخر تحديث:

قام الفنان رامز جلال بالتعاقد على موسم جديد من برنامج المقالب الرمضاني الذي يقدمه في كل عام والذي قدمه على مدار سبعة سنوات متتالية، وكانت أول ثلاثة سنوات تعرض برامجه على شاشة قناة الحياة، وكانوا بالترتيب كالآتي: “رامز قلب الأسد، ثم رامز ثعلب الصحراء، ثم رامز عنخ أمون”.

وبعد ذلك تم التعاقد مع مجموعة قنوات أم بي سي “MBC”، وهي مجموعة أعلامية عالمية تثري حياة ملايين المشاهدين من خلال التواصل والتفاعل معهم وتزويدهم بالمعلومات، بداية من عام 2014 على “رامز قرش البحر”، ثم رامز واكل الجو، ثم رامز بيلعب بالنار، وأخيرا رامز تحت الأرض الذي تم عرضه في موسم رمضان الماضي .

وتم التعاقد مجدداً مع شبكة قنوات أم بي سي على الموسم الجديد لبرنامجه “رامز تحت الصفر” الجنوني، حيث أن الفكرة عبارة عن وجود ضيف وسط عاصفة وإنهيارت ثلجية، ثم ظهور دب قضبي ضخم يهاجم الضيف، وغالباً سوف يكون رامز هو الدب.

والجدير بالذكر أن رامز جلال قام بتعلية أجره في موسمه الجديد من برنامجه بالضعف تقريباً، وبما أن طبيعة المقلب غير متلائمة مع مناخ الوطن العربي، فكر رامز بتنفيد الفكرة في روسيا، حيث أن طبيعة مناخها يتلائم مع فكرته الجديدة بالإضافة إلى أن روسيا هي الدولة المستضيفة لكأس العالم 2018.

فمن هنا أتت له فكرته الجديدة التي إستوحاها من المونديال، حيث أنه يقنع الفنانين واللاعبين على أنهم ذاهبين إلى روسيا لزيارتها وزيارة ألعابها لمشاهدة جمال وتنظيم كأس العالم، وأيضا بالأساس أن روسيا قامت برحلات جوية للبلد بخصوص المونديال، وفي أثناء رحلة الضيف بالطائرة وتقوم الطائرة بالهبوط إضظرارياً بسبب عاصفة ثلجية في وسط الثلج ويحدث إنهيار جليدي عليه، وفي هذه اللحظة يظهر من وراء الجليد الدب القطبي الضخم، ويبدأ في رعب الضيف بمساعدة فريق عمل متخصص.

وهكذا يكون رامز نجح في عمل موسم جديد في برنامجه رغم كل العقبات التي واجهها في السنوات السابقة وخصوصا في رامز تحت الأرض، حيث أن اعتقد الجميع أنه قد إعتزل برامج المقالب، ولكنه قريبا في رمضان سوف يثبت العكس، فهل تعتقد أنه سوف يستطيع تنفيذ فكرته هذا العام بنجاح، أم ان العقبات والتحديات التي واجهها سابقاً سوف تشكل عائقاً أمام إستمرار برنامج، وهل من السهل على الضيوف الوقوع في الفخ هذه المرة بكل بساطة؟.