التخطي إلى المحتوى

آخرهم إريكسن وأجويرو.. “فاجعة” أحمد رفعت تعيد ذكريات 7 كوابيس سوداء في كرة القدم

تلقت الرياضة المصرية صدمة كبيرة صباح اليوم السبت، بعدما أعلن نادي مودرن سبورت وفاة اللاعب، أحمد رفعت، الذي كان قد أصيب بأزمة قلبية خلال مباراة الاتحاد السكندري.

ودخل أحمد رفعت في غيبوبة لفترة طويلة في شهر مارس الماضي لتوقف عضلة القلب ولكنه استعاد الوعي بعد ذلك وظهر عبر شاشة التلفزيون قبل أيام للحديث عما مر به بعدما تم تركيب جهاز تنظيم ضربات القلب.

ولكن بحسب بيان نادي مودرن سبورت فإن اللاعب تعرض إلى تدهور حاد في حالته الصحية خلال الساعات الماضية وتم نقله إلى المستشفى ليتوفاه الله، بعد أشهر من المعاناة.

فاجعة أحمد رفعت أصابت مجتمع الرياضة المصرية بالصدمة خاصة أنه كان هناك حالة من الاطمئنان عليه بعد التعافي الجزئي لحالته.

ولكن ما حدث لأحمد رفعت ليس بجديد على الرياضة خاصة العالمية، ومن خلال هذا التقرير نستعرض قائمة اللاعبين الذين تعرضوا لنفس الأمر ومنهم من عاد إلى المستطيل الأخضر ومنهم من توفي.

اقرأ أيضًا.. تأجيل مباراة مودرن سبورت والمقاولون العرب بعد وفاة أحمد رفعت

هناك 7 حالات مشابهة خلال السنوات القليلة الماضية والتي يتذكرها العديد من متابعي كرة القدم حول العالم…

مارك فيفيان فوي

كان يتواجد في بطولة كأس العالم للقارات 2003، وشارك في فوز الكاميرون على البرازيل وتركيا في دور المجموعات.

وفي نصف النهائي، كانت مباراة الكاميرون وكولومبيا على ملعب “جيرلاند” في مدينة “ليون”، لكن انهار فوي فجأة في الدقيقة 72.

مارك فيفيان فوي لاعب الكاميرون السابق

لم يكن أحد بالقرب من فوي، وكانت هناك محاولات لإنعاشه على أرض الملعب، وتم إخراجه ولكن بعد 45 دقيقة توفي بسبب توقف عضلة القلب.

أنطونيو بويرتا

لاعب إشبيلية الذي توفى في أغسطس 2007 بعد إصابته بسكتة قلبية خلال مباراة خيتافي في الدوري الإسباني.

أنهار بويرتا على الأرض بعد مرور 35 دقيقة فقط، وحاول الجهاز الطبي إفاقته ونجحوا وبعدما دخل إلى غرفة الملابس سقط مرة أخرى.

انطونيو بويرتا لاعب إشبيلية السابق

وبعد ذلك تم نقله إلى المستشفى وتوفي بعد 3 أيام بسبب سكتات قلبية لمرض وراثي.

دافيدي أستوري

قائد فيورنتينا السابق في الدوري الإيطالي الذي توفى عام 2018 قبل مباراة أودينيزي أثناء نومه في فندق إقامة الفريق.

كانت الوفاة بسبب سكتة قلبية بعد تشريح الجثة.

إيكر كاسياس

في 1 مايو 2019، تعرض الحارس إلى نوبة قلبية خلال تدريبات ناديه بورتو وتم نقله إلى المستشفى.

وبعد استقرار حالته الصحية قرر الحارس العودة إلى المستطيل الأخضر ولكن في أغسطس 2020 حسم كاسياس موقفه بالاعتزال النهائي.

دالي بليند

تعرض المدافع لأزمة قلبية بسبب خلل في ضربات القلب عام 2019، حيث شعر بدوار خلال مباراة أياكس أمستردام وفالنسيا ببطولة دوري أبطال أوروبا ثم غادر الملعب.

سقوط دالي بليند في مباراة فالنسيا

وشخص الأطباء إصابة اللاعب باضطراب في ضربات القلب وكانوا يرون أن من الأفضل أن يبتعد بليند عن الملاعب مع تركيب جهاز تنظيم ضربات القلب.

ولكن الهولندي لا يزال يلعب حتى الآن وانتقل إلى بايرن ميونخ بعد ذلك وفي الموسم الماضي كان مع جيرونا ويشارك دوليًا ويتواجد مع الطواحين في بطولة أمم أوروبا 2024.

كريستيان إريكسن

قائد الدنمارك الذي سقط على أرض الملعب في مباراة فنلندا خلال دور المجموعات لبطولة كأس أمم أوروبا 2020.

وأثار إريكسن الرعب في نفوس الجميع خلال تلك المباراة حيث توقف تمامًا عن الحركة وحاول الجهاز الطبي إفاقته ونجح ونقل إلى المستشفى.

لحظة سقوط اريكسن في بطولة أمم أوروبا 2024

ورغم أن الأطباء أكدوا أن مسيرة إريكسن قد انتهت إلا أن اللاعب الدنماركي لم يتوقف وركب جهاز تنظيم ضربات القلب.

حتى مع رحيله عن إنتر ميلان في ذلك الوقت إلا أنه انتقل إلى برينتفورد في الدوري الإنجليزي ثم مانشستر يونايتد ولا يزال يلعب.

وكان على رأس قائمة منتخب بلاده في بطولة أمم أوروبا 2024 قبل الخروج من البطولة.

سيرجيو أجويرو

مهاجم الأرجنتين الذي اعتزل بسبب نوبة قلبية بعد انتقاله إلى برشلونة عقب انتهاء عقده مع مانشستر سيتي.

وفي شهر أكتوبر 2021، تم نقل أجويرو إلى المستشفى بسبب ألم في الصدر تم تشخصيه بأنه يعاني من عدم انتظام في ضربات القلب.

ثم تم إعلان أنه سيغيب عن الملاعب لمدة 3 أشهر على الأقل ولكن في ديسمبر من نفس العام حسم أجويرو موقفه واعتزل بناءً على نصيحة الأطباء.

وبالتالي، انتهت مسيرة أجويرو رغم توقيعه على عقد مع برشلونة لمدة عامين.


آخرهم إريكسن وأجويرو.. “فاجعة” أحمد رفعت تعيد ذكريات 7 كوابيس سوداء في كرة القدم

رابط مصدر المقال