التخطي إلى المحتوى

التأثير الايجابي للهدف السويسري على منتخب المانيا في بطولة أمم أوروبا 2024


تابعنا على تويتر

التعادل المثير الذي حققه المنتخب الالماني ضد نظيره السويسري بهدف لمثله بعد معاناة شديدة جاء في وقته و سيفيد كثيرا مدربه جوليان نايغلسمان لتصحيح الاخطاء التي كشفها الجيران للمانشافت قبل المواجهات و الاختبارات القوية و الحاسمة في البطولة .

و يبدو ان التأهل المبكر بعد الفوز الكاسح على اسكتلندا ثم الانتصار على هنجاريا جعل المانيا تصاب بحالة الغرور خاصة بعد الاداء الباهر لعدد من اللاعبين و بالأخص جمال موسيالا و فلوريان فيرتز الثنائي الذي عجز عن تكرار نفس الاداء ضد سويسرا رغم ان الفريق لعب المباراة بدون ضغوط نفسية بعد التأهل المبكر .

و كشفت المباراة ضد سويسرا العديد من الحقائق لعل اهمها صعوبة عودة المانشافت في المباراة عندما يتخلف في النتيجة و لو بهدف سجل في وقت مبكر بل ان التخلف في النتيجة جعل اللاعبين يرتبكون و يقعون في اخطاء قاتلة منحت عدة فرص للمنافس لتعميق جراح الالمان  بينما اهدر لاعبو المانشافت عدة فرص سهلة بعدما فقدوا التركيز الذهني و وقعوا في فخ التسرع  و عدم السيطرة على اعصابهم.

كما كشفت مباراة سويسرا للناخب الالماني جوليان نايغلسمان ان التشكيل الاساسي قد يحتاج الى تعديلات او على الاقل عدم تجاهل دكة الاحتياط التي تضم عناصر اكثر جاهزية بإمكانهم ان يوفروا له عجلة الانقاذ التي يحتاجها بشرط عدم تأخير اشراكهم في المباراة ، و هنا الامر يحتاج الى جرأة من المدرب نايغلسمان  في التعامل مع اللاعبين الاساسيين خاصة الرباعي موسيالا و فيرتز و توني كروس و الكاي غوندوغان الذين تراجع مستواهم ضد سويسرا مقارنة بالمبارتين الاوليين .

و بالتأكيد سيستغل المانشافت الوقت المتاح امامه حتى مباريات الدور الثمن النهائي لإعادة ترتيب اوراقه بهدوء حتى يتمكن من مواجهة منافسيه في اوج عطائه بفريق جاهز لمواجهة كل الظروف التي يمكن ان تعرف المباراة .


التأثير الايجابي للهدف السويسري على منتخب المانيا في بطولة أمم أوروبا 2024

رابط مصدر المقال