التخطي إلى المحتوى

الركراكي يُعيد 4 نجوم من جيل 2004 إلى منتخب المغرب

يُعد جيل منتخب المغرب الذي شارك في نهائيات كأس أمم أفريقيا عام 2004 بتونس، والذي كان وليد الركراكي أحد أفراده، من بين أبرز الأجيال التي مرت في تاريخ كرة القدم المغربية.

ونجح رفاق المهاجم مروان الشماخ ذلك الوقت في بلوغ نهائي كأس أفريقيا، قبل الخسارة أمام المنتخب التونسي مستضيف الدورة بنتيجة 2-1، تاركين بصمة كبيرة في تاريخ الكرة المغربية، بقيادة المدير الفني آنذاك بادو الزاكي.

وضم ذلك الجيل مجموعة من النجوم الذين تعرف عليهم الجمهور المغربي للمرة الأولى، أمثال يوسف المختاري ومروان الشماخ ويوسف حجي وجواد الزايري وعبد الكريم قيسي ومحمد اليعقوبي، والمدرب الحالي لمنتخب المغرب وليد الركراكي الذي كان يلعب في مركز الظهير الأيمن.

نجاح الركراكي يعيد نجوم جيل 2004 إلى الواجهة

وفي سياق متصل علم موقع “winwin” من مصدر خاص، أن الاتحاد المغربي قرر منح بعض نجوم هذا الجيل الفرصة للعودة من جديد إلى الواجهة في كرة القدم المغربية. وأفاد المصدر بأن هناك لاعبين بارزين من هذا الجيل قد تلقوا دعوات خاصة من اتحاد الكرة المغربي، للاستفادة من دورات تكوينية في مجال التدريب.

وأشار المصدر إلى أن الأسماء المشاركة في هذه الدورات، تلقت وعودًا بإعادتها إلى المنتخبات الوطنية المغربية، لتشارك تجاربها مع الجيل الصاعد. وتمت الاستعانة بالمهاجم السابق يوسف حجي مدربًا مساعدًا ضمن منتخب المغرب تحت 23 عامًا، وتحت 21 عامًا.

ياسين بونو
ياسين بونو

خاص | هل رفض ياسين بونو المشاركة مع المغرب في الأولمبياد؟

وسيعود في الفترة القادمة كل من جواد الزايري ويوسف المختاري ومروان الشماخ وآخرون، للعمل مع المنتخبات المغربية في الفئات العمرية، في إطار سياسة التكوين التي ينتهجها اتحاد الكرة المغربي.

وتأتي عودة هؤلاء الأسماء بعد تألق زميلهم السابق في منتخب المغرب، وليد الركراكي مع “أسود الأطلس”، ما أحيا فيهم الرغبة أكثر من أجل السير على خطاه في مجال التدريب، بعد أعوام من اللعب على أعلى مستوى في الاحتراف.


الركراكي يُعيد 4 نجوم من جيل 2004 إلى منتخب المغرب

رابط مصدر المقال