التخطي إلى المحتوى

جوندوجان يحمل آمال منتخب ألمانيا في يورو 2024

يتطلع إلكاي جوندوجان نجم برشلونة الإسباني إلى إعادة المنتخب الألماني لمنصات التتويج حينما يحمل شارة قيادة بلاده في كأس أمم أوروبا (يورو 2024) التي تحتضنها الأراضي الألمانية.

وعرف جوندوجان الذي سيكمل عامه الرابع والثلاثين في 24 أكتوبر المقبل، الطريق إلى المنتخب الوطني الاول، مبكرا حيث انضم إليه للمرة الأولى وهو في الحادية والعشرين من عمره، في عام 2011 بعد فترة من التوهج في منتخبات الناشئين والشباب لبلاده.

وشارك جوندوجان مع منتخب ألمانيا في يورو 2012 ويورو 2020 وكأس العالم 2018 و2022، لكنه حتى الآن لم يحقق طموحاته مع بلاده.

وانضم جوندوجان للمنتخب الألماني للمرة الأولى خلال المواجهة الودية أمام البرازيل في أغسطس 2011، لكنه لم يشارك، قبل أن يسجل ظهوره الأول بقميص الماكينات بعد مشاركته كبديل لفيليب لام في أخر ست دقائق من المباراة التي فازت فيها بلاده على بلجيكا 3 /1 في تصفيات يورو 2012.

وجرى استدعاء جوندوجان لقائمة ألمانيا في يورو 2012 حينما بلغت بلاده المربع الذهبي، لكنه لم يشارك.

وفي 26 مارس 2013سجل جوندوجان هدفه الدولي الأول خلال فوز ألمانيا على كازاخستان 4 /1 في التصفيات المؤهلة لمونديال البرازيل 2014، وفي المباراة التالية سجل هدفه الدولي الثاني خلال المباراة الودية، التي نجح خلالها منتخب ألمانيا في تحويل تأخره بهدفين أمام البرتغال إلى تعادل مثير 3 /3.

لكن فرحة جوندوجان لم تكتمل، إذ تعرض لإصابة في الظهر أبعدته عن حملة تتويج بلاده بلقب مونديال البرازيل 2014.

وعاد جوندوجان إلى صفوف منتخب ألمانيا خلال التعادل 2 /2 مع أستراليا وديا في 25 مارس 2015 ثم شارك في تصفيات يورو 2016 وسجل هدفا خلال الفوز الساحق على جبل طارق 7 /صفر في 14 يونيو 2015 وأيضا خلال الفوز على اسكتلندا 3 /2 في السابع من سبتمبر.

وفي السادس من مايو 2016 تأكد خروج جوندوجان من قائمة ألمانيا في يورو 2016 بداعي الإصابة، قبل أن يعود وينضم للقائمة في مونديال روسيا 2018 ومونديال قطر 2022 بجانب يورو 2020.

وخرج منتخب ألمانيا من دور المجموعات في مونديال روسيا 2018 ومونديال قطر 2022 ومن دور الستة عشر في يورو 2020.

وفي العاشر من نوفمبر 2022 انضم جوندوجان لقائمة ألمانيا في مونديال قطر 2022 وفي سبتمبر 2023 قرر المدرب السابق هانسي فليك منحه شارة القيادة في غياب الحارس مانويل نوير.

وشارك جوندوجان في 75 مباراة مع منتخب ألمانيا وسجل 18 هدفا.

وبدأ جوندوجان مسيرته عبر بوابة بوخوم ثم انتقل إلى نورنبرج في 2009 ليلفت أنظار بوروسيا دورتموند الذي أقدم على التعاقد معه، وقد جني ثمار ذلك بحصد ثنائية الدوري والكأس في موسم 2011 /2012 خلال الموسم الأول له مع الفريق.

وساهم جوندوجان في بلوغ دورتموند نهائي دوري أبطال أوروبا في 2013 وسجل هدفا خلال المباراة التي خسرها الفريق أمام بايرن ميونخ.

وبعد مشاركته في 157 مباراة مع دورتموند وتسجيله 15 هدفا، رحل إلى مانشستر سيتي في 2016 حيث فاز معه بخمسة ألقاب في الدوري الإنجليزي الممتاز وأربعة ألقاب في كأس رابطة المحترفين ولقبين في كأس الاتحاد ولقب واحد في دوري أبطال أوروبا في موسم 2022 /2023، الذي شهد تتويج الفريق بثلاثية تاريخية.

وبعد أن دافع باقتدار عن ألوان مانشستر سيتي بصفته قائد الفريق، انتقل جوندوجان إلى برشلونة الإسباني في 2023.

وعلى مدار مشاركته على مستوى الأندية شارك جوندوجان في 568 مباراة وسجل 89 هدفا.

ولم تخل مسيرة جوندوجان صاحب الأصول التركية من بعض العراقيل، خاصة فيما يتعلق باللقاء الذي جمعه هو وزميله السابق مسعود أوزيل مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حيث قال حينها “هذا هو رئيسي” رغم أنه مواطن ألماني، مما أثار سخط الجماهير التي استهدفته في أول ظهور له مع الماكينات، لكن الأمور هدأت تدريجيا قبل أن يصبح قائدا ملهما للفريق.

جوندوجان يحمل آمال منتخب ألمانيا في يورو 2024

رابط مصدر المقال