التخطي إلى المحتوى

حالة استنفار في العراق بسبب تصفيات المونديال!

أعلنت وزارة الشباب والرياضة العراقية، استنفار جهودها، لاستضافة مباريات العراق في تصفيات آسيا المؤهلة إلى كأس العالم 2026 (الولايات المتحدة، كندا، المكسيك).

ويستهل المنتخب العراقي، مشواره في تصفيات المونديال، بمواجهة المنتخب العماني في الخامس من شهر سبتمبر/ أيلول المقبل، على ملعب البصرة الدولي (ملعب العراق في التصفيات).

مباريات حاسمة تنتظر العراق في التصفيات

وذكرت وزارة الشباب والرياضة العراقية في بيان: “إن وزير الشباب والرياضة أحمد المبرقع، بحث مع الكادر المتقدم في وزارة الشباب والرياضة، سبل استنفار الجهود كافة لدعم مسيرة المنتخب العراقي في المرحلة النهائية من تصفيات كأس العالم”.

وأكد الوزير العراقي وفق البيان: “على ضرورة الاستعداد للمرحلة المقبلة المصيرية للمنتخب العراقي والوقوف إلى جانبه لتحقيق هدف الوصول إلى كأس العالم، الهدف الذي ينتظره جميع العراقيين، وذلك عبر وضع الخطط المطلوبة لهذا الشأن منها خطة إعلامية متكاملة لإظهار العراق بأفضل صورة كما هو معهود، وعكس الصورة الإيجابية الباذخة في العطاء والكرم للشعب والجمهور العراقي الكبير، فضلًا عن دعم المنتخب في مسيرته الوطنية”.

وأشار إلى: “ضرورة إتمام أعمال التأهيل والإدامة والتنظيف الخاصة بالمدينة الرياضية وملعب البصرة الدولي، ليظهرا بالشكل اللائق قبل خوض المنتخب العراقي مباراته الأولى مع نظيره المنتخب العماني في الخامس من شهر سبتمبر المقبل من هذا العام”، مضيفًا: “الوزارة سوف تنسق مع الجهات المعنية لأجل تسهيل مهمة مرافقة الجماهير العراقية للمنتخب في مبارياته التي تجرى خارج أرضه”.

في السياق، قال مدير المدينة الرياضية في البصرة، لطفي الجزائري في تصريحات إعلامية: “كان مُقررًا إدخال ملعب البصرة الدولي وأرضيته وكذلك مضماره في عملية إدامة وحسب مُخطط أُعد للتنفيذ قبل أكثر ثلاثة أشهر، إلا أن كثرة النشاطات والفعالية حالت دون ذلك”.

الجمهور العراقي
الجمهور العراقي

خاص | عائق وحيد يقف أمام لعب العراق في الأراضي الفلسطينية

وأضاف: “وجدنا أن هذه الأيام هي الأفضل لتنفيذ عملية الإدامة تأهبًا لإظهار هذا الصرح بالصورة المُتميزة في المُواجهات الحاسمة، والتي ستبدأ مع مباراة سلطنة عمان في الخامس من شهر سبتمبر/ أيلول القادم”، مُختتمًا: “فيما يتعلق بأرضية الملعب وعشبه فهي صيانة سنوية يُطلق عليها (التصفير) حيث يبقى في أثرها الجذور فقط، وتُنفّذ للتخلص من نوع هجين يدخل مع النجيل الطبيعي، وخلال أسبوعين سَتشاهدون أرضية الملعب بحالة أفضل من السابق”.

وسيلعب المنتخب العراقي في المجموعة الثانية بالتصفيات الآسيوية إلى جانب منتخبات كوريا الجنوبية والأردن وعمان وفلسطين والكويت.

حالة استنفار في العراق بسبب تصفيات المونديال!

رابط مصدر المقال