التخطي إلى المحتوى

حجازي: لم أتنازل عن شارة قيادة منتخب مصر لـ صلاح.. واشتقت لقميص الأهلي

تحدث أحمد حجازي لاعب اتحاد جدة السعودي ومنتخب مصر، عن حقيقة مفاوضات الأهلي لضمه من جديد، وهدفه مع منتخب مصر الأول خلال الفترة المقبلة، وحقيقة وجود أزمات مع حسام حسن المدير الفني للفراعنة.

وقال حجازي في تصريحات تلفزيونية بفضائية “إم بي سي مصر 2”: “تعرضت للإصابة بعد أول مباراة لي مع فيورنتينا، وتعلمت الكثير خلال فترة إصابتي، لعبت 6 شهور بعد عودتي من الإصابة والفريق كان ينافس على الدوري الإيطالي لذلك طلبت الخروج للاعارة من أجل المشاركة”.

وأضاف: “النادي الأهلي كان يتواصل معي عن طريق هيثم عرابي، وعندما حانت فرصة الرحيل عن فيورنتينا، انتقلت للأهلي والصفقة لم تستغرق يومًا ونصف يوم، وكانت انتقال حر”.

وتابع: “بعد عامين ناجحين في الأهلي جاءت لي فرصة الدوري الإنجليزي، والأهلي دعمني حيث كان موعد نهائي إفريقيا في سبتمبر وبداية الموسم في الدوري الإنجليزي في شهر يوليو، وتفهم مسؤولي الأهلي الوضع ووافقوا على رحيلي والانتقال للبريمير ليج”.

طالع | الألومنيوم يهاجم اتحاد الكرة ويهدد بالانسحاب أمام الأهلي في كأس مصر

وكشف: “منتخب مصر كان لديه رغبة في انضمامي من أجل المشاركة في كأس أمم إفريقيا المقامة في مصر، واتحاد جدة كان رافضًا خشية من الإصابة، ولكنهم في النادي يدركون أن منتخب مصر بالنسبة لي خط أحمر، اسعد لحظة لأي لاعب كرة شارك مع المنتخب هي لحظة النشيد الوطني سواء في مباراة كبيرة أو صغير، والمسؤولين كلهم في اتحاد اجدة يعلموا ذلك، ولم يقفوا ضد رغبتي في الانضمام لمنتخب مصر، كنت أفعل ذلك وانا سعيد جدًا”.

وواصل: ” ما زالت لاعبًا ضمن صفوف فريق اتحاد جدة ويتبقي سنتين في عقدي، والنادي في يده القرار، ولم يتحدثوا معي في أي شيء، وترددت اخبار خلال الفترة الماضية بشأن انتقالي لأندية أخرى”.

وأكد: “الأهلي يتواصل معي للعودة بشكل ودي منذ رحيلي، وعلاقتي جيدة جدًا مع الإدارة واللاعبين، لا يوجد عرض رسمي من الأهلي ولكن يوجد احترام متبادل، بالتأكيد أحب أن ألعب في أفضل نادي بإفريقيا مرة أخرى، اشتقت لقميص النادي الأهلي، ولكن الأمر يتضمن جوانب كثيرة غير الأهلي وحجازي”.

واستكمل: “طارق حامد بمثابة شقيقي وقدم موسم ممتاز مع النادي، وترك بصمة مع اتحاد جدة، وهو القطعة الناقصة في الفريق حاليًا، وأثبت أنه لاعب قادر أن يلعب تحت ضغط والكل يقدره ويحترمه”.

وعاد حجازي للحديث عن منتخب مصر: “هدفنا حاليًا تحقيق كأس امم إفريقيا ونتأهل لكأس العالم، أشعر أننا في 2018 لم نلعب بشكل جيد في المونديال، كان الهدف حينذاك التأهل لكأس العالم، ولم يكن لدينا الخبرة الكافية، عندما ودعنا البطولة شعرنا أننا لم نحقق شيء، ونتحدث الآن كلاعبين حول رغبتنا في الظهور بشكل جيد في كأس العالم”.

واستطرد: “لا يستطيع أحد أن يتحدث عن حسام حسن، هو أسم كبير وشخصية كبيرة في تاريخ الكرة المصرية، من المؤكد عندما سيدرب المنتخب بشغفه فهذا شيء جيد، ونتمنى أن ينجحنا مثلما ننجحه، ويتعامل باحترام كبير جدًا معنا، هو قيمة كبيرة ونتمنى نجاح التوأم مع المنتخب ولا يوجد أزمات معه”.

وأتم: “أتمنى احتراف محمد عبد المنعم وأحمد سيد زيزو، لأنهما ذوي عقلية جيدة، وقادران على الإحتراف وعمرهما ما زال صغيرًا”.

واختتم: “شارة قيادة منتخب مصر بالأقديمة لكن في النهاية الأمر كان قرارًا من المدير الفني واتحاد الكرة، لم أتنازل عن شارة قيادة المنتخب ولكن تقبلت قرار حسام البدري المدير الفني حينذاك والمسؤولين، هذا شيء لم يغضبني ولكن محمد صلاح يستحق ذلك بجانب احترامي لقرار المدرب”.


حجازي: لم أتنازل عن شارة قيادة منتخب مصر لـ صلاح.. واشتقت لقميص الأهلي

رابط مصدر المقال