التخطي إلى المحتوى

دجوكوفيتش يسخر من صيحات الاستهجان في ويمبلدون

رد نوفاك دجوكوفيتش على منتقديه بفوز عريض على منافسه هولغر رونه بثلاث مجموعات دون رد في دور الـ 16 من بطولة ويمبلدون للتنس.

تجاوز النجم الصربي خصمه الدنماركي بنتائج 6-3 و6-4 و6-2 ليبلغ دور الثمانية ببطولة ويمبلدون اليوم الاثنين.

وواجه صاحب 37 عاماً صعوبات سابقة أمام الدنماركي رونه الذي حقق فوزين في آخر خمس مواجهات بينهما، لكن رونه (21 عاماً) واجه صعوبات أكبر أمام دجوكوفيتش الذي أحكم سيطرته على المباراة وتلاعب في إيقاع اللعب كيفما شاء من الخط الخلفي تحت سقف الملعب الرئيسي.

نال دجوكوفيتش 75% من نقاط إرساله الأول، وأنقذ بطل ويمبلدون سبع مرات، نقطتين لكسر الإرسال ليحقق أفضل فوز له هذا العام بعد ساعتين وثلاث دقائق.

لماذا تعرض نوفاك دجوكوفيتش لصيحات استهجان؟

واجه الفائز بـ24 لقبا بالبطولات الأربع الكبرى بعض صيحات الاستهجان من المدرجات خلال مباراته ضد هولغر رونه، وسط دهشة عشاقه على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتصدى دجوكوفيتش للأمر بعد اللقاء قائلاً “إلى المشجعين الذين لم يحترمونني، أقول لهم مساء الخير، أعرف أنهم كانوا يشجعون رونه، لكن هذا لا يُبرر توجيه صيحات استهجان ضدي”.

أضاف متحدياً “أشارك في بطولات المحترفين منذ أكثر من 20 عاماً ولا أعطي اهتماماً للأشخاص الذين لا يحترمونني، لعبت في أجواء أكثر عدائية ولم أتأثر على الإطلاق”.

ويبدو أن بعض الجماهير الإنجليزية لا تود رؤية نوفاك دجوكوفيتش يصعد لمنصة التتويج للمرة الثامنة كي يبقى الرقم القياسي المسجل باسم السويسري روجي فيدرر في مأمن.

ويأمل دجوكوفيتش هذا العام في معادلة الرقم القياسي للأسطورة روجر فيدرر بطل ويمبلدون ثماني مرات، وسيواجه أليكس دي مينو المصنف التاسع من أجل مقعد في المربع الذهبي.

دجوكوفيتش يسخر من صيحات الاستهجان في ويمبلدون

رابط مصدر المقال