التخطي إلى المحتوى

دي لا فوينتي: استضافة ألمانيا لليورو “سلاح ذو حدين”

استبعد لويس دي لا فوينتي مدرب منتخب إسبانيا، التأثير الذي يمكن أن يحدثه ملعب شتوتغارت الذي سيمتليء بالجماهير الألمانية، على نتيجة مباراة إسبانيا وألمانيا في دور الثمانية من بطولة أوروبا “بطولة أمم أوروبا 2024” اليوم الجمعة.

قبل المباراة المرتقبة ضد ألمانيا مستضيفة البطولة، قال دي لا فوينتي إن اللعب على أرضك لا يمثل دائماً ميزة لأن حجم المسؤولية يتضاعف، مع رغبة أي منتخب في عدم خذلان جماهيره.

أضاف دي لا فوينتي في مؤتمر صحفي الخميس: “أعتقد أنه في هذه المستويات الكبيرة من المنافسة، فإن ما يسمى بميزة اللعب على الأرض ليس عاملاً حاسماً ولا يكون له تأثير كبير”.

أكد دي لا فوينتي “لدينا لاعبون من أصحاب الخبرة، ولن تخيفهم أي أجواء تشجيع معادية، ستكون أجواءً عادية لكرة القدم اعتدنا عليها، لا أعتقد أن لذلك أي تأثير على الإطلاق”.

أتم في هذا الصدد “لست متأكداً أيضاً مما إذا كانت مفيدة أم لا، في بعض الأحيان يكون هذا الضغط ضد الفريق المضيف، وإذا لم تبدأ الأمور بشكل جيد، فيمكن أن يكون للجمهور تأثير إيجابي علينا.. سنلعب المباراة كما فعلنا حتى الآن، بفرحة وثقة”.

التاريخ ضد ألمانيا

فازت ثلاث دول فقط ببطولة أوروبا باعتبارها الدولة المضيفة (إسبانيا 1964 وإيطاليا 1968 وفرنسا 1984) ولعبت ثلاث دول أخرى مباراة نهائية على أرضها، لكنها خسرت (البرتغال 2004 وفرنسا 2016 وإنجلترا 2020).

ولا يقف التاريخ أيضاً في صف ألمانيا في مباراة الجمعة، إذ لم تُهزم إسبانيا في أي مباراة ببطولة منذ 1988، وهي مسيرة من دون فوز تضمنت الهزيمة 6-0 في دوري الأمم 2020.

وعلى الرغم من الأداء القوي لإسبانيا في انتصاراتها الأربعة المتتالية حتى الآن في بطولة أوروبا 2024، ونجاحها السابق ضد ألمانيا في المواجهات المباشرة ونهائي يورو 2008، قال دي لا فوينتي “إن المواجهة ستكون متكافئة”.

وقد يكون الفارق، بحسب الإسباني، هو المواهب الفردية لبعض اللاعبين، مثل لاعب الوسط الألماني توني كروس.

وربما يخوض كروس (34 عاماً) المباراة الأخيرة في مسيرته الرائعة إذ يخطط للاعتزال بعد البطولة إذا حدث وخرج بلاده أمام إسبانيا.

وقال دي لا فوينتي مازحاً “سأطلب من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، إذا كان بإمكاني ربط قدميه ببعضهما البعض في هذه المباراة”.

“كروس لاعب من طراز رفيع، من المؤسف أن يتوقف عن اللعب.، نحن نعلم ما يفعله كروس وسنحاول الحد من تمريراته”.

واختتم “هذا ما يمكننا القيام به لأنهم لن يسمحوا لنا بتقييد قدميه. إنها مباراة نهائية مبكرة وأتمنى أن نتأهل”.

دي لا فوينتي: استضافة ألمانيا لليورو “سلاح ذو حدين”

رابط مصدر المقال