التخطي إلى المحتوى

رونالدينيو غاضبًا: لن أتابع مباريات البرازيل في كوبا أمريكا ولن أحتفل بأي انتصار

شن أسطورة كرة القدم البرازيلية، رونالدينيو، هجومًا عنيفًا على المنتخب البرازيلي قبل بداية مشواره في بطولة كوبا أمريكا 2024.

وتنطلق منافسات كوبا أمريكا، التي تستضيفها الولايات المتحدة الأمريكية، فجر الجمعة المقبل بمباراة بين الأرجنتين وكندا.

اقرأ أيضًا.. فينيسيوس قبل انطلاق كوبا أمريكا: أتمنى الحصول على بطولة مع البرازيل

ويبدأ منتخب البرازيل مشواره في البطولة القارية بمواجهة منتخب كوستاريكا، فجر الثلاثاء 25 يونيو الجاري.

وخاض منتخب البرازيل مباراة ودية، قبل يومين، حيث تعادل مع منتخب أمريكا بهدف لمثله.

وتسبب ذلك الأمر في إثارة غضب رونالدينيو، الذي قال عبر حسابه الشخصي بموقع “إنستجرام”: “هذا كل شيء يا رفاق، لقد اكتفيت، هذه لحظة حزينة بالنسبة لأولئك الذين يحبون كرة القدم البرازيلية”.

وأضاف: “من الصعب العثور على الروح اللازمة لمشاهدة المباريات، ربما يكون هذا أحد أسوأ الفرق في السنوات الأخيرة، فهو لا يملك قادة محترمين، مجرد لاعبين متوسطين في معظم الأحيان”.

وواصل: “لقد كنت أتابع كرة القدم منذ أن كنت طفلاً، قبل وقت طويل من أن أفكر في أن أصبح لاعبًا، ولم أر موقفًا سيئًا مثل هذا من قبل”.

وأوضح: “قلة الحب للقميص والافتقار إلى العزيمة، والأهم من ذلك الكل، كرة القدم، سأكرر، أداؤنا كان من أسوأ الأشياء التي رأيتها على الإطلاق”.

وأكد: “يا له من عار، لذلك أعلن تنحيتي (عن متابعة الكرة البرازيلية)، لن أشاهد أي مباراة في بطولة كوبا أمريكا، ولن أحتفل بأي انتصار”.


رونالدينيو غاضبًا: لن أتابع مباريات البرازيل في كوبا أمريكا ولن أحتفل بأي انتصار

رابط مصدر المقال