التخطي إلى المحتوى

ساوثغيت بعد إلقاء الجماهير أكواباً نحوه: “بيئة غير عادية”

حذر مدرب إنجلترا غاريث ساوثغيت من الآثار السلبية لتصرفات الجماهير، بعد تعرضه لصيحات استهجان وإلقاء الأكواب الفارغة نحوه من قبل المشجعين، عقب أداء آخر محبط خلال التعادل 0-0 أمام سلوفينيا في ختام دور المجموعات ببطولة بطولة أمم أوروبا 2024 يوم الثلاثاء.

وضمنت إنجلترا التأهل قبل صفارة البداية، لكن استمرت حالة الاستياء من الأداء في البطولة بعد فوز باهت 1-صفر أمام صربيا ثم تعادل 1-1 مع الدنمرك، وتصدرت المجموعة بخمس نقاط بعد مواجهة سلوفينيا.

وقال ساوثغيت إن بعض المشجعين صنعوا “بيئة غير عادية تسبب مشكلة للمجموعة”.

وأضاف: “أهم شيء للمشجع أن يبقى داعماً للفريق، أتفهم الانتقادات ضدي وهي أفضل من توجيه الانتقاد للفريق، لكن هذه أجواء غير مألوفة، لم أر أي فريق متأهل آخر (إلى دور 16) ويواجه نفس المعاملة، لكنني فخور بكيفية تعامل اللاعبين مع هذه الظروف”.

وأقر الحارس جوردان بيكفورد بأن إنجلترا “لم تقدم أفضل ما لديها رغم تصدر المجموعة، وأن الفريق يجب أن يتعامل مع الانتقادات بعقلية إيجابية”.

ولم تحقق إنجلترا لقب بطولة أوروبا أبداً، ورأى كثيرون قبل انطلاق النسخة الجارية أنها أمام أفضل فرصة للتتويج بفضل قوة تشكيلتها.

ساوثغيت بعد إلقاء الجماهير أكواباً نحوه: “بيئة غير عادية”

رابط مصدر المقال