التخطي إلى المحتوى

ساوثغيت لا يأبه بإداراة حكم فضيحة التلاعب نصف نهائي اليورو

أكد مدرب إنجلترا غاريث ساوثغيت أنه “ليس قلقاً” بشأن تعيين حكم لمباراة نصف نهائي بطولة أمم أوروبا 2024 أمام هولندا، سبق أن تعرض للإيقاف بسبب تورطه في فضيحة التلاعب بنتائج المباريات.

تم إيقاف فيليكس تسفاير لمدة ستة أشهر من قبل الاتحاد الألماني لكرة القدم في عام 2006، بعد اكتشاف تحقيقات حصوله على 300 يورو من الحكم روبرت هويتسر الذي أوقف مدى الحياة في 2005، في فضيحة تلاعب بنتائج المباريات.

وأعاد الحديث عن الواقعة عندما كان يلعب جود بيلينغهام في صفوف بوروسيا دورتموند، بانتقادات وجهها  الدولي الإنجليزي للحكم بعد مباراة خسرها فريقه السابق أمام بايرن ميونيخ. 

وأدار تسفاير ثلاث مباريات في البطولة حتى الآن بما في ذلك مباريات دور المجموعات بين إيطاليا وألبانيا والبرتغال وتركيا قبل أن يدير أيضاً فوز هولندا على رومانيا في دور الـ16.

ورداً على سؤال عما إذا كان لديه أي مخاوف بشأن تعيين الحكم البالغ من العمر 43 عاماً للمباراة أمام هولندا، قال ساوثغيت: “لا. أعتقد أن الجميع يعرف كيف أتعامل مع الحكام، مع الاحترام الكامل لكل حكم. أعرف أن الرجلين في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، روبرتو (روسيتي) وبيورن (كويبرز)، كانا يديران برنامج الحكام وأعتقد أنهم يقدرون الاحترام الذي أظهرناه كفريق للمسؤولين على مدار السنوات الثماني الماضية”.

وأضاف: “أعتقد أن هناك طريقة صحيحة للتعامل مع (الحكام). أعتقد أن هذا مهم جداً لصورة اللعبة، لذلك لا أشعر بالقلق من هوية الحكم. سيكون على مستوى عالٍ جداً لأن هذه هي الطريقة التي يتخذ بها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم تلك القرارات ويراقب المباريات التي تُلعب خلال البطولة. بالنسبة لي، هذا ليس حتى اعتباراً”.

ساوثغيت لا يأبه بإداراة حكم فضيحة التلاعب نصف نهائي اليورو

رابط مصدر المقال