التخطي إلى المحتوى

سكالوني: كنا نثق في تعويض مارتينيز لفشل ميسي

أكد المدير الفني لمنتخب الأرجنتين، ليونيل سكالوني، أن فريقه لم يعد يخشى خوض ركلات الترجيح في ظل وجود حارس بكفاءة إيميليانو مارتينيز، لافتاً إلى أن ثقة لاعبيه لم تعد تهتز خلال “ركلات المعاناة” حتى لو فشل نجم الفريق الأول ليونيل ميسي في التسجيل، كما حدث صباح اليوم الجمعة أمام الإكوادور في ربع نهائي كوبا أميركا 2024.

وأجبر المنتخب الأرجنتيني على خوض ركلات ترجيح بعد تعادل الإكوادور 1/1 في الدقيقة 92 بهدف مشكوك في صحته في ظل وجود تسلل على لاعب متداخل في اللعبة.

وأهدر ميسي ركلة الترجيح الأولى حين نفذها على طريقة بانينكا، ثم سجل زملائه 4 ركلات بشكل صحيح، وتصدى الحارس إيميليانو مارتينيز للركلتين الأولى والثانية للإكوادور، لتنتهي المباراة بنتيجة 4-2.

وتحدث ليونيل سكالوني في المؤتمر الصحفي الذي أعقب اللقاء قائلاً “الإكوادور صَعبت علينا المأمورية، لكن مهما كانت الضغوطات فالفريق يتفاعل دائماً سواء كنا نلعب بشكل جيد أو سيء، هذه هي كرة القدم”.

أضاف سكالوني “في ركلات الترجيح يشعر الفريق بثقة عمياء في حارس المرمى، وهذا أمر أساسي بالنسبة لنا حتى لو فشل ليو في التنفيذ، كان الفريق يعلم أن شيئاً إيجابياً سيحدث بعد إهدار ميسي للركلة الأولى؛.

سكالوني لم يستمتع بالفوز

أعطى بطل كأس العالم 2022 إشارات واضحة إلى عدم شعوره بالمتعة خلال مباراة فريقه أمام الإكوادور، مشيراً إلى أنه سعيد للمرور رلى مباراة نصف نهائي كوبا أميركا.

أوضح سكالوني “لم أستمتع بالمباراة على الإطلاق، هذه المرة لم أستمتع بما قدمناه، لا أعرف ماذا عنك؟ لكن يبدو لي أن الفوز بهذه الطريقة ليس ممتعاً، نعم نحن سعداء بالتواجد في المرحلة التالية، لكن الحقيقة هي أنني لم أستمتع بالطريقة”.

 

وفسر المدرب خلال المؤتمر الصحفي سبب عدم استعانته بأنخل دي ماريا خلال الشوط الثاني، حيث كان الفريق بحاجة للاعب أكثر حركية.

وأجاب ليونيل سكالوني “إنه ليس لاعباً عليه الركض خلف الإكوادوريين الذين يتمتعون بالسرعة، لكل شيء وقته”.

وختم حديثه عن ميسي “لقد لعب مثل بقية أعضاء الفريق، لن نفصل أبداً بين الأداء الفردي والأداء الجماعي”.

سكالوني: كنا نثق في تعويض مارتينيز لفشل ميسي

رابط مصدر المقال