التخطي إلى المحتوى

سكالوني: ما مضى انتهى.. ونريد الاستمتاع بما تبقى لميسي

طلب المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني ليونيل سكالوني من وسائل الإعلام والجمهور نسيان ما مضى من إنجازات لبدء مرحلة جديدة للحفاظ على طموح الفريق في المسابقات القادمة، مشدداً على أن وقت الثنائي ليونيل ميسي وأنخل دي ماريا مع المنتخب الأرجنتيني لم ينته بعد وإنه يود مواصلة الاستمتاع بتدريبهم.

وتحدث سكالوني إلى عدد كبير من الصحفيين في المؤتمر الذي عُقد في ساعة مبكرة من صباح اليوم الخميس، قبل 24 ساعة من المباراة الافتتاحية لبطولة كوبا أميركا 2024 في الولايات المتحدة الأميركية، المقرر لها بين الأرجنتين وكندا فجر يوم الجمعة (بتوقيت غرينيتش).

ويبدو أن محاولة إجبار سكالوني على القفز بالزانة من مكان إلى آخر في جدوله الزمني لم تجد نفعاً بالنسبة للصحفيين الذين حضروا المؤتمر، فقد قاوم الاستمرار في الحديث عن الإنجازات السابقة وكونه حامل لقب كوبا أميركا وكأس العالم، قائلاً “لقد انتهى ما مضى”.

وبنفس الأسلوب، رفض سكالوني التحدث عما سيحدث للأرجنتين عندما يقرر ليونيل ميسي وأنخل دي ماريا التحول لمُجرد متفرجين يرتدون ملابس مدنية في المدرجات.

وسبق لأنخل دي ماريا التأكيد على أن بطولة كوبا أميركا ستكون رقصته الأخيرة مع المنتخب الوطني، بينما لم يكشف بعد ليونيل ميسي عن موقفه من المشاركة في كأس العالم 2026، فالأمر لا يزال مجهولاً.

أوضح ليونيل سكالوني بقوله “لا يجب أن نتجاوز الحديث عن مباراة كندا، الأسئلة خارج سياق المباراة، ليس من المنطقي التفكير في الوقت الذي يكون فيه ميسي ودي ماريا خارج المنتخب، أود أن أستمتع بهما الآن، ثم بعدها سنرى ما سيحدث”.

واصل حديثه “يجب علينا نسيان الاحتفالات التي كانت في لوسيل وبوينس آيرس ووضعها في الذاكرة بشكل مؤقت، لقد تم الانتهاء من العمل السابق بشكل مرض، وبعيداً عن الألقاب نحن استمتعنا كثيراً، وإنه لمن دواعي سروري أن نرى اللاعبون يتدربون بقوة وكيف يقدمون أنفسهم لتحقيق المزيد”.

أضاف “الصعوبة التي تواجه فرنسا أو البرازيل أو كندا يمكن أن تكون هي نفسها بناءً على ما نفعله في معظم الأوقات، وفي كثير من الحالات الأخرى يقاومك المنافس، لهذا ستكون بطولة كوبا أميركا صعبة، كما هو الحال دائماً، ونحن مستعدون لها”.

غواتيمالا وسيلة للفوز

يريد ليونيل سكالوني أن يرى فريقه بنفس القوة الذهنية والروح الحماسية التي لعب بها أمام غواتيمالا ودياً قبل أيام من كوبا أميركا 2024، مشيراً إلى أن ذلك لو تكرر ستحقق الأرجنتين نتائج رائعة ضد كندا وتشيلي وبيرو في البطولة خلال الأيام القادمة.

ليونيل ميسي يحتفل مع لاوتارو مارتينيز ولاعبين آخرين بهدف للأرجنتين في مرمى غواتيمالا خلال مباراة ودية - 14 يونيو 2024
ليونيل ميسي يحتفل مع لاوتارو مارتينيز ولاعبين آخرين بهدف للأرجنتين في مرمى غواتيمالا خلال مباراة ودية – 14 يونيو 2024 – AFP

وقال المدرب “هذا الشعور الذي أحبه، القلق والعصبية، لأنك ستواجه التزاماً مع منتخبك الوطني، هذه هي الطريقة التي نحبها، أن نكون في توتر خلال المباراة، هي سمة تولد طمأنينة لقائد المجموعة”.

تابع “هذا ما يدور حوله المنتخب الأرجنتيني، مجموعة متجانسة من لاعبي كرة القدم العظماء، وأولئك الذين لا يلعبون لا يقلون أهمية عن أولئك الذين يلعبون لأنهم يقودون الفريق، أعتقد أننا لديّ أيضاً نفس الرغبة التي كانت في المرة الأولى لتحقيق النجاح”.

وعاد سكالوني ليتحدث عن ميسي ودي ماريا قائلاً “مستقبلهما لا يسبب لي القلق، أقول إنه ليس من المنطقي التفكير فيهما عندما لا يكونان معنا، دعونا نستمتع بهما الآن، ثم سنرى ما سنفعله لاحقاً”.

أضاف “نحن بخير، لدينا أفكار واضحة ونعلم صعوبة هذه البطولة، لهذا سنحاول بذل قصارى جهدنا، وما نعتقد أنه الأفضل للفريق في اللحظة الراهنة هو التركيز على المباريات”.

لماذا الكونميبول مع الكونكاكاف؟

حرصت وسائل الإعلام الأرجنتينية على توجيه سؤال لسكالوني حول جدوى لعب منتخبات أميركا الجنوبية (اتحاد الكونميبول) مع منتخبات أميركا الشمالية (اتحاد الكونكاكاف) في بطولة كوبا أميركا 2024، حيث ستشمل البطولة 6 منتخبات من أميركا الشمالية للمرة الأولى في التاريخ.

كرة كوبا أميركا 2024
كرة كوبا أميركا 2024 – CopaAmerica/x

وأجاب سكالوني “ما الفائدة من اللعب مع كونكاكاف؟ إنه اختبار جيد، مثل مواجهة فريق أوروبي، إنهم فرق جيدة، والمنافس الذي يجب التغلب عليه مع احترام الجميع دائماً هو الأرجنتين، تعرف كيفية تعاملنا مع المباراة، وعلينا دائماً أخذ الاحتياطات اللازمة من الخصم”.

أكد المدرب “مباريات كرة القدم كلها مختلفة، بعضها ليس أسهل من غيرها، ويمكن أن يحدث الكثير من الأشياء، ويمكن أن تكون الصعوبة في فرنسا أو البرازيل أو كندا هي نفسها بناءً على ما نفعله وما نقدمه، ومدى صعوبة المنافسة بالنسبة لك، لن أصنف البعض على أنه أسهل من البعض الآخر”.

ختم “لديّ عدة استنتاجات وصلت لها بعدما لعبنا مباراتين وديتين، أعرف مَن سأختار للعب، لقد قمنا بحل بعض المشاكل التي كانت لدينا، وهذا الشيء الأكثر أهمية، وهذا ما يهم، ما نبحث عنه مع لاعبي قلب الدفاع هو نفسه دائماً، يجب على المدافع أن يدافع أولاً، هذا هو أهم شيء، ثم سنرى ما تستحقه المباراة”.

سكالوني: ما مضى انتهى.. ونريد الاستمتاع بما تبقى لميسي

رابط مصدر المقال