التخطي إلى المحتوى

“ظروف خاصة” تُبعد عموتة عن تدريب الأردن… وجمال سلامي يخلفه

أعلن الاتحاد الأردني لكرة القدم رحيل المدرب المغربي الحسين عموتة نتيجة “ظروف خاصة”، وسيخلفه مواطنه جمال سلامي في قيادة المنتخب.

العموتة صنع التاريخ مع منتخب الأردن، إذ قاده للمرة الأولى إلى نهائي كأس آسيا عام 2023، قبل أن يخسر أمام قطر المضيفة.

الاتحاد أعرب عن “اعتزازه وتقديره العميق للفترة التي قاد فيها” عموتة المنتخب، و”ما قدّمه وجهازه المساعد من جهود وخدمات جليلة لكرة القدم الأردنية، أثمرت عن تحقيق المنتخب الوطني لإنجاز تاريخي بتحقيق المركز الثاني في بطولة كأس آسيا 2023، إضافة إلى التأهل للدور الحاسم من تصفيات كأس العالم 2026 واحتلال صدارة مجموعته بجدارة”.

وأضاف أنه “يقدّر الظروف الخاصة التي تحول دون استمرار المدرب… في قيادة النشامى”، وتابع: “بناءّ عليه فقد وافق مجلس إدارة الإتحاد على طلب المدرب بإنهاء التعاقد معه وجهازه المساعد بالتراضي”.

وشدد الاتحاد الأردني على أن “الانجازات التي تحققت تحت قيادة” عموتة “ستبقى دائماً محط تقدير وعرفان للمدرب من أسرة كرة القدم الأردنية والجماهير الأردنية”.

جمال سلامي

الاتحاد الأردني أعلن في الوقت ذاته “تعيين المدرب المغربي جمال سلامي مديراً فنياً جديداً للمنتخب الوطني الأول، لقيادة النشامى في الاستحقاقات المقبلة”.

وأشار إلى أنه سيقدّم المدرب الجديد “رسمياً قبل نهاية الشهر الحالي”، لافتاً إلى أن “سلامي يتمتع بسيرة تدريبية مميزة على مستوى الأندية والمنتخبات، وحقق العديد من الإنجازات، وأبرزها لقب بطولة أفريقيا للمحليين مع المنتخب المغربي، ولقب الدوري المغربي مع نادي الرجاء، بالإضافة الى فوزه بلقب أفضل مدرب في الدوري المغربي ثلاث مرات”.

وأضاف أن سلامي كان “أحد نجوم المنتخب المغربي المشارك في نهائيات كأس العالم 1998”.

“ظروف خاصة” تُبعد عموتة عن تدريب الأردن… وجمال سلامي يخلفه

رابط مصدر المقال