التخطي إلى المحتوى

فرنسا تتعادل مع كندا في البروفة الأخيرة لليورو ومبابي يُشارك

سقط المنتخب الفرنسي – وصيف كأس العالم 2022- في فخ التعادل السلبي على ملعبه في مدينة بوردو أمام نظيره الكندي، في مباراة ودية جرت مساء الأحد في ختام استعداد المنتخبين لبطولتي كأس أوروبا يورو 2024 وكأس كوبا أميركا هذا الشهر.

شهدت المباراة مشاركة لاعب ريال مدريد الجديد كيليان مبابي رغم تكهنات نشرتها صحيفة ليكيب الفرنسية حول إمكانية غيابه بسبب إصابة طفيفة.

وهددت فرنسا المرمى في الشوط الأول عن طريق نغولو كانتي وماركوس تورام لكن حارس المرمى الكندي ماكسيم كريبو تصدى لهما بطريقة رائعة.

واستمر التعادل السلبي طوال الشوط الثاني، إذ صنع الفريقان فرصا لكنهما فشلا في هز الشباك.

وكان هذا آخر ظهور لمهاجم ميلان أوليفييه جيرو على أرض بلاده بعد إعلان اعتزاله الدولي بعد بطولة أوروبا، ليحصل على ترحيب حار في استاد بوردو الجديد.

وقال ديدييه ديشان مدرب منتخب فرنسا “واجهنا منافساً جيداً لعب بقوة كبيرة وسنحت لنا بعض الفرص الجيدة في الشوط الأول. بعد ذلك، زاد الأمر صعوبة”.

وأضاف ديشان “هذا ليس مثاليا، لكن كان من المهم أن يشارك الجميع في هاتين المباراتين الوديتين. لم يكن الأمر سهلا اليوم، وسنستفيد من الأمر إلى أقصى درجة فيما يتعلق بما ينتظرنا في 17 يونيو”.

وكانت فرنسا حققت فوزاً سهلاً بنتيجة 3-صفر على لوكسمبورغ يوم الأربعاء الماضي، وستكون أحد المرشحين للفوز ببطولة أوروبا التي تنطلق يوم الجمعة المقبل في ألمانيا.

وتستهل فرنسا مشوارها في البطولة بمواجهة النمسا قبل أن تواجه هولندا في 21 يونيو ثم بولندا بعدها بأربعة أيام.

وتبدأ كندا، تحت قيادة المدرب الجديد جيسي مارش، مشاركتها في بطولة كوبا أمريكا بمواجهة الأرجنتين بقيادة ليونيل ميسي في 20 يونيو، قبل أن تواجه بيرو بعدها بخمسة أيام وتشيلي في 29 من الشهر ذاته.

فرنسا تتعادل مع كندا في البروفة الأخيرة لليورو ومبابي يُشارك

رابط مصدر المقال