التخطي إلى المحتوى

كريستيانو رونالدو “يقلّد” ليونيل ميسي بعد خيبة “بطولة أمم أوروبا 2024”

آخر مشاركة للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في بطولة أوروبا انتهت برقم سلبي، لم يسبقه إليه سوى “غريمه” الأرجنتيني ليونيل ميسي.

رونالدو ومنتخب البرتغال ودّعا بطولة أوروبا “بطولة أمم أوروبا 2024” في ربع النهائي، بعد الخسارة بركلات الترجيح أمام فرنسا إثر تعادل الفريقين سلباً في الوقتين الأصلي والإضافي.

رونالدو يحمل الرقم القياسي للهدافين في البطولة، برصيد 14 هدفاً منذ مشاركته الأولى عام 2004، لكن شباك حراس المرمى بدت سداً منيعاً أمامه في ألمانيا، في مشهد لم يعتده نجم النصر السعودي، ولا مشجعوه أو حتى حراس الفرق المنافسة.

المهاجم البرتغالي أهدر ركلة جزاء خلال مواجهة سلوفينيا في ثمن نهائي المسابقة، وبكى بحرقة، قبل أن يسجل أولى ركلات الترجيح التي أهّلت منتخبه لربع النهائي.

شبكة “أوبتا” للإحصاءات أفادت بأن “كريستيانو رونالدو فشل في التسجيل في أيّ من تسديداته الـ23 في بطولة أمم أوروبا 2024”.

وأضافت: “هذا أكبر عدد من المحاولات التي ينفذها لاعب من دون هزّ الشباك في بطولة كبرى (كأس العالم أو اليورو) منذ كأس العالم 2010، عندما سدّد ليونيل ميسي 29 مرة من دون أن يسجل للأرجنتين”.

 

كريستيانو رونالدو “يقلّد” ليونيل ميسي بعد خيبة “بطولة أمم أوروبا 2024”

رابط مصدر المقال