التخطي إلى المحتوى

لونين “يتفهّم” استبعاده أمام سلوفاكيا بعد هفوتيه ضد رومانيا

أعرب أندري لونين حارس مرمى أوكرانيا، عن تفهّمه لقرار المدرب عدم إشراكه أساسياً أمام سلوفاكيا في بطولة أوروبا “بطولة أمم أوروبا 2024″، وإسناد المهمة إلى أناتولي تروبين حارس بنفيكا.

لونين ارتكب هفوتين، أسفرتا عن هزيمة أوكرانيا أمام رومانيا 0-3 في المرحلة الأولى من دوري المجموعات بالبطولة.

وفي المباراة الثانية أمام سلوفاكيا، أبقى المدرب سيرغي ريبروف لونين احتياطياً، علماً أن اللقاء انتهى بفوز فريقه 2-1 وإحياء آماله بالتأهل إلى ثمن النهائي.

حارس مرمى ريال مدريد سعى إلى تجنّب أي جدل، قائلاً: “أتفهّم ذلك تماماً. كان ذنبي، هذا فريق جماعي ولا أهمية لفرد بعينه، أنا مستعد لتلبية النداء في أي وقت”.

ريبروف تطرّق إلى استبعاده لونين، قائلاً: “أنا سعيد لأن لدينا منافسة جيدة بين حراس المرمى. استحق تروبين اللعب بعد أدائه أمام ألمانيا (ودياً قبل البطولة). كان هادئاً جداً وأمكنه البدء أساسياً قبل هذه المباراة”.

لونين “يتفهّم” استبعاده أمام سلوفاكيا بعد هفوتيه ضد رومانيا

رابط مصدر المقال