التخطي إلى المحتوى

مباراة للتاريخ ليفركوزن يسقط وأتالانتا بطلاً للدوري الأوروبي

توج أتالانتا الإيطالي بلقب مسابقة الدوري الأوروبي لأول مرة في تاريخه، بفوزه 3-0 في نهائي دبلن على باير ليفركوزن، بفضل ثلاثية النيجيري أديمولا لوكمان.

وهو اللقب القاري الأول في تاريخ الفريق الإيطالي الذي تأسس في عام 1907، والثاني له على الإطلاق بعد كأس إيطاليا عام 1963، وهو أيضاً اللقب الأول للمدرب جيان بييرو غاسبيريني خلال أكثر من 20 سنة في عالم التدريب.

وتمكن أتالانتا من إيقاف السلسة التاريخية لبطل الدوري الألماني بقيادة المدرب تشابي ألونسو، الذي مني بخسارته الأولى هذا الموسم في جميع المسابقات، بعد 51 مباراة متتالية دون هزيمة.

لوكمان نجم النهائي

ومنح أديمولا لوكمان تقدماً مبكراً لأتالانتا في الدقيقة 12، ثم عاد اللاعب النيجيري ليهز الشباك بتسديدة رائعة في الدقيقة 26، قبل أن يحسم لوكمان اللقب القاري الأول للفريق الإيطالي قبل ربع ساعة من النهاية.

وأصبح أديمولا لوكمان أول لاعب إفريقي يسجل هدفين أو أكثر في نهائي إحدى المسابقات الأوروبية.

وتعتبر ثلاثية لوكمان هي الهاتريك السادس الذي يتم تسجيله في نهائي إحدى مسابقات الاتحاد الأوروبي الكبرى، والأولى منذ يوب هاينكس التي سجلها مع بوروسيا مونشنغلادباخ في كأس الاتحاد الأوروبي عام 1975، وفق إحصاءات “أوبتا”.

بعمر 66 عاماً و117 يوماً، يعد جيان بييرو غاسبريني أكبر مدرب يفوز بأول نهائي أوروبي له، وثاني مدرب إيطالي يفوز بالدوري الأوروبي بعد ماوريتسيو ساري في عام 2019.

مباراة للتاريخ ليفركوزن يسقط وأتالانتا بطلاً للدوري الأوروبي

رابط مصدر المقال