التخطي إلى المحتوى

مدرب إسبانيا: مبابي ليس في أفضل نسخه.. ويبقى خطراً جداً

أقرّ لويس دي لا فوينتي مدرب إسبانيا، بأن منتخبه لن يواجه النسخة المثالية من كيليان مبابي في نصف نهائي بطولة أوروبا “بطولة أمم أوروبا 2024” الثلاثاء، بسبب معاناة قائد فرنسا من كسر بالأنف.

مبابي الذي سجل هدفاً واحداً في 4 مباريات بالبطولة من ركلة جزاء، شكا من انزعاج بسبب ارتداءه قناعاً واقياً، ولم يتمكّن من إكمال الوقت الإضافي أمام البرتغال في ثمن النهائي.

دي لا فوينتي أشار إلى معاناة مبابي، قائلاً: “يجب أن يدرك الجميع أن القناع الواقي يقلّل الرؤية. اختبرنا التجربة ذاتها مع (المدافع) روبن لو نورمان، لم يكن يتنفّس بشكل طبيعي، وكان يشعر بتعب شديد كما عانى من مشكلات عضلية، إنه يقيّدك”.

وأضاف: “ولو كان مبابي في 80% من مستواه، سيبقى خطراً جداً، ولكن صحيح أنه ليس في أفضل نسخه ولديه بالفعل قدرات هائلة”.

وكان يُفترض أن يراقب الظهير الأيمن داني كارفاخال مبابي، زميله الجديد في ريال مدريد، لكنه يغيب عن المواجهة بعد طرده أمام ألمانيا، ما يفتح المجال أمام مشاركة المخضرم خيسوس نافاس (38 عاماً). وربما يلجأ دي لا فوينتي لتغيير مركز قلب الدفاع ناتشو أو الظهير الأيسر مارك كوكوريلا، لتنفيذ هذه المهمة.

وتابع المدرب: “أثق تماماً بخيسوس نافاس، إنه لاعب رائع، لا أعرف إن كان سيبدأ اللقاء أم لا، لكنه مستعد جداً”.

مدرب إسبانيا: مبابي ليس في أفضل نسخه.. ويبقى خطراً جداً

رابط مصدر المقال