التخطي إلى المحتوى

مدرب إسبانيا: محظوظون أن لامين يامال يمثل إسبانيا

أشاد لويس دي لافوينتي مدرب المنتخب الإسباني بالجناح الصاعد لامين يامال بعد مساهمته في الفوز 2-1 على فرنسا والتأهل إلى نهائي بطولة أوروبا “بطولة أمم أوروبا 2024″، مؤكداً أن بلاده محظوظة بأن “لاعباً عبقرياً” اختار تمثيل منتخبها.

وساهم يامال البالغ من العمر 16 عاماً من أب مغربي وأم من غينيا الاستوائية في تعادل إسبانيا بتسديدة رائعة، ليُصبح أصغر لاعب يُسجل هدفاً في تاريخ بطولة أوروبا.

وحطَّم لامين يامال عدة أرقام قياسية بعد صعوده إلى الفريق الأول لنادي برشلونة، وفشل المنتخب المغربي في إقناعه بتمثيل “أسود الأطلس” ليختار اللعب لإسبانيا.

“شاهدنا روعة العبقري في الهدف الذي سجله”

وقال دي لافوينتي في تصريحات بعد المباراة: “لقد شاهدنا روعة العبقري في الهدف الذي سجله.. نحن محظوظون جداً كونه إسباني وسنستمتع به لسنوات طويلة.. يجب الاعتناء به كما يجب أن يواصل العمل ويتحلى بالتواضع”.

وأكد دي لافوينتي أنه لا يشغل باله بالمنافس الذي سيواجهه في النهائي سواء كان إنجلترا أو هولندا.

وأنهى حديثه: “نريد مواصلةكتابة التاريخ.. لا نريد الاسترخاء”.

مدرب إسبانيا: محظوظون أن لامين يامال يمثل إسبانيا

رابط مصدر المقال