التخطي إلى المحتوى

ناغلسمان ينتقد التحكيم ويؤكد: إسبانيا محظوظة

قال يوليان ناغلسمان مدرب ألمانيا إن فريقه استحق ركلة جزاء بسبب لمسة يد على المدافع مارك كوكوريا خلال الخسارة 2-1 أمام إسبانيا بعد وقت إضافي في الدور ثمن النهائي ببطولة أوروبا “بطولة أمم أوروبا 2024″، اليوم الجمعة.

 وسجل البديل ميكل ميرينو هدف الفوز قبل نهاية الشوط الإضافي الثاني من ضربة رأس ليلغي تعادل أصحاب الضيافة عبر فلوريان فيرتس في الدقيقة 89.

وأبلغ ناغلسمان الصحفيين عقب الخروج المؤلم في شتوتغارت “في البداية أهنئ إسبانيا، لم نبدأ بشكل جيد وارتكبنا الكثير من المخالفات وافتقدنا الدقة، إسبانيا لم تدافع جيداً في الشوط الأول، لكن المبادرة كانت من جانبنا وتعاملنا بشكل جيد في الشوط الثاني”.

وأضاف “حصلنا على كثير من الفرص، نحن فقط من أراد الفوز، كنا نستحق الأفضل وكنا الأكثر فرصاً، أخفقنا في الدفاع خلال الهدف الثاني وحسب”.

ناغلسمان: لمسة يد واضحة

عن اللقطة المثيرة للجدل بعدم احتساب ركلة جزاء رغم منع كوكوريا بذراعه تسديدة جمال موسيالا في بداية الشوط الإضافي الثاني، قال ناغلسمان “كنت أود أن تتم مراجعة اللقطة بالذكاء الصناعي، لا أعرف ما القواعد المطبقة، أطلب المنطق فقط، لا أعرف متى تكون لمسة طبيعية أو غير طبيعية”.

وتابع “كانت لمسة يد واضحة، حالفهم الحظ في عدم احتسابها”.

وواصل مدرب بايرن ميونيخ السابق “لم نستحق الهزيمة، ألمانيا حزينة جداً الآن بعد ستة أسابيع دون مشاكل، نتمنى أن تكون هذه نقطة انطلاق للبلاد لنكون أفضل، حاولنا كثيراً من أجل الفوز ولم يبخل أحد بجهد”.

وزاد “الهزيمة مؤلمة لأنه لا توجد فرصة للظهور بشكل أفضل قبل عامين (في إشارة لكأس العالم 2026) وربما لن أخوض بطولة أخرى على أرضي”.

أما عن مستقبله، فأجاب “لا أعرف ما الخطة الآن لأنني لم أخطط للخروج، يجب أن نفكر في فعل الصواب في دوري الأمم الأوروبية في سبتمبر”.

ناغلسمان ينتقد التحكيم ويؤكد: إسبانيا محظوظة

رابط مصدر المقال