التخطي إلى المحتوى

وكيل أحمد رفعت: تمت المتاجرة بموكلي بورق غير رسمي

ضاعف وكيل اللاعبين نادر شوقي من تساؤلات الشارع الرياضي المصري ووسائل الإعلام المحلية، عن الأسباب التي أدت إلى تدهور الحالة الصحية للاعب الوسط الدولي المصري أحمد رفعت، نجم نادي مودرن سبورت (فيوتشر سابقاً)، ومن ثم وفاته المنيّة فجر أمس السبت، عن عمر ناهز الـ 31.

صدم نادر شوقي جمهور الكرة المصرية أثناء لقاءه مع قناة MBC مصر، حيث أكد أن “أحمد رفعت تعرض لـ المتاجرة”، دون ذكره لأسماء أولئك الذين تربحوا وتجاروا به عن طريق نقله بشكل غير قانوني إلى الإمارات لتمثيل نادي الوحدة في 6 مباريات خلال موسم 2023/2022، رغم أنه لا يزال مطلوباً للتجنيد وممنوع من السفر لعدم توفره على شهادة الإعفاء من التجنيد، ما ترتب عليه تعرضه للحبس عقب عودته.

وقال وكيل اللاعب المتوفي في تصريحات تلفزيونية عبر فضائية MBC مصر مساء أمس السبت “تمت المتاجرة بأحمد رفعت بورق غير رسمي”.

وتسبب تصريح نادر شوقي في انفجار مواقع التواصل الاجتماعي بتساؤل الجمهور عن هوية الأشخاص الذين تلاعبوا بمستقبل وحياة اللاعب بنقله بأوراق غير رسمية إلى الإمارات.

طلائع الجيش حاول إخراج أحمد رفعت من أزمته مع القوات المسلحة

أوضح الوكيل خلال حديثه المتلفز في برنامج الإعلامي إبراهيم فايق: “تصريح الثلاثة أشهر الذي تحصلت عليه إدارة نادي فيوتشر لم يتم الموافقة عليه من الجهات الرسمية للسماح لأحمد رفعت بالسفر خارج مصر للاحتراف رفقة نادي الوحدة الإماراتي”.

أضاف “القرار الوزاري بخصوص خوضه فترة معايشة مدتها 3 أشهر في الإمارات تم رُفض، وكان لابد من عودته إلى مصر من أجل المثول أمام القوات المسلحة، حيث لا يزال قيد التجنيد”.

كما اعترف نادر شوقي قائلاً “حضرت التحقيقات مع أحمد رفعت وأصابه الذهول مما واجهه، ووليد دعبس رئيس نادي مودرن سبورت كان له مواقف محترمة ودعم اللاعب وسانده بقوة، وبمساعدته قدمنا مذكرة للقائد العام وأمر بتخفيض عقوبته لحسن النية”.

واصل حديثه “نادي طلائع الجيش ليست له علاقة بما حدث مع أحمد رفعت، على العكس وقف موقف محترم للغاية مع اللاعب وطلبوا أن يتدرب وعدم حرمانه من ممارسة كرة القدم، وقالوا أنه لاعب دولي في الأخير ويجب الوقوف جواره حيث أخطأ دون قصد”.

ختم نادر شوقي “الأوراق الخاصة بانتقال رفعت لم تتم بشكل سليم، وكان من المفترض عندما يكون هناك عرض احتراف وهو مُجند يتم إحالة الورق للقوات المسلحة، ومن ثم الحصول على الموافقة وإنهاء الإجراءات، وكان لابد من الحصول على تلك الموافقات أولاً قبل توقيع عقود الاحتراف”.

وكيل أحمد رفعت: تمت المتاجرة بموكلي بورق غير رسمي

رابط مصدر المقال