التخطي إلى المحتوى

بطولة أمم أوروبا 2024.. إنجاز تركيا في 2008 يحفز الجيل الحالي على التألق

قال أوركون كوكو، لاعب وسط تركيا، إن وصول منتحب بلاده، إلى الدور قبل النهائي في بطولة أوروبا عام 2008 من “ذكريات الطفولة” التي حفزت الجيل الحالي من اللاعبين في ألمانيا.

فاز الأتراك على النمسا 2-1 في مواجهة مثيرة الثلاثاء، ليتأهلوا إلى الدور ربع النهائي.

قال كوكو للصحفيين: “كان عمري سبع سنوات فقط في 2008، لكني أتذكر المباريات جيداً، كانت أحلام اليقظة تراودني أنا وأخي بينما نشاهد المباريات مع عائلتنا”.

وأضاف: “بعد الفوز بالمباريات كنا نجتمع ونحتفل، إنه شعور بالفخر الشديد أن نرى نفس الصور على الإنترنت الآن”.

وخسر المنتخب التركي مباراته الافتتاحية في 2008 أمام البرتغال ثم تغلب على سويسرا وجمهورية التشيك في دور المجموعات، وعلى كرواتيا بركلات الترجيح في دور الستة عشر، قبل أن يخسر أمام ألمانيا بهدف متأخر من فيليب لام في الدور قبل النهائي.

بعد الخسارة (6-1) أمام النمسا في مباراة ودية في مارس الماضي، وإيقاف القائد هاكان تشالهان أوغلو، توقع قليلون أن تفوز تركيا الثلاثاء، لكن هدفين من ركلات ركنية بواسطة ميريح ديميرال وتصدي ميرت جونوك المذهل في الوقت المحتسب بدل الضائع، ساهما في تأهل تركيا بأمان إلى الدور ربع النهائي.

كوكو سعيد بالفوز

وقال كوكو: “كانت مباراة جيدة للغاية، تحدثنا عن هذا الأمر قبل المباراة، أردنا الانتقام من النمسا، وتسجيل هدف مبكر”.

وامتلأت شوارع المدينة الألمانية، التي تضم عدداً كبيراً من الأتراك، بالمشجعين الذين لوحوا بالأعلام في الساعات الأولى من الصباح احتفالاً بفريقهم الذي سيواجه هولندا في دور الثمانية في برلين السبت.

لسوء حظ كوكو، حصل على البطاقة الصفراء الثانية وسيغيب عن المباراة ضد هولندا. وقال: “لقد تم إيقافي (لكن) سأساعد الفريق من الخارج”.

بطولة أمم أوروبا 2024.. إنجاز تركيا في 2008 يحفز الجيل الحالي على التألق

رابط مصدر المقال