التخطي إلى المحتوى

أفضل الأعمال في العشر الأوائل من ذي الحجة؟

العشر الأوائل من ذي الحجة.. لم يعد يفصلنا سوى أيام قليلة عن بدأ أول أيام العشر الأوائل من ذي الحجة2024، لذا يبحث الكثير من المسلمين عن أفضل الأعمال في عشر ذي الحجة، حتى يغتنموا نفحاتها وبركاتها وفضائلها.

موعد العشر الأوائل من ذي الحجة 2024

من المقرر أن تحدد دار الإفتاء المصرية، موعد العشر من ذي الحجة 2024، من خلال استطلاع هلال شهر ذى الحجة لعام 1445 هجريا، مع غروب شمس غدًا الخميس الموافق 29 من شهر ذي القعدة الهجري، و6 من يونيه لعام 2024 ميلاديًا، وبناء عليه يتم تحديد موعد عشر ذي الحجة 2024، فإذا كان يوم الجمعة الموافق 7 يونيه 2024 هو المتمم لشهر ذي القعدة فإن أول أيام العشر الأوائل من شهر ذي الحجة تكون السبت، أما إذا تبين أن شهر ذي القعدة 29 يومًا فإنه من المقرر أن يكون الجمعة الموافق 7 يونيه 2022 هو غرة ذي الحجة وبالتالي موعد بداية عشر ذي الحجة 2024.

موعد بداية شهر ذي الحجة 2024-1445

أفضل الأعمال في العشر الأوائل من ذي الحجة

كثرة الذكر: يستحب الإكثار من الذكر في العشر من ذي الحجة، قال الله عز وجل: «وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ» [الحج: 28]

التهليل والتكبير والتحميد:قال النبيُّ صلى الله عليه وآله وسلم: «مَا مِنْ أَيَّامٍ أَعْظَمَ عِنْدَ اللَّهِ وَلاَ أَحَبَّ إِلَيْهِ مِنَ الْعَمَلِ فِيهِنَّ مِنْ هَذِهِ الأَيَّامِ الْعَشْرِ فَأَكْثِرُوا فِيهِنَّ مِنَ التَّهْلِيلِ وَالتَّكْبِيرِ وَالتَّحْمِيدِ» رواه الإمام أحمد.

الصوم: يسن صوم أول تسعة أيام من ذي الحجة، «وكَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَصُومُ تِسْعَ ذِي الْحِجَّةِ، وَيَوْمَ عَاشُورَاءَ، وَثَلاَثَةَ أَيَّامٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ أَوَّلَ اثْنَيْنِ مِنَ الشَّهْرِ وَالْخَمِيسَ» رواه أبو داود.

– يستحب لمن أراد أن يضحي، ألا يأخذ شيئًا من شعره أو أظفاره.

صيام يوم عرفة: قَالَ النبيُّ صلى الله عليه وآله وسلم: «صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ» رواه مسلم.

الدعاء يوم عرفة: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أفضل الدعاء دعاء يوم عرفة، وأفضل ما قلت أنا والنبيون من قبلي: لا إله إلا الله وحده لا شريك له»، موطأ مالك.

ذبح الأضحية: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: «ما عمل آدميٌّ من عمل يوم النحر أحب إلى الله من إراق الدم، إنها لتأتي يوم القيامة بقرونها وأشعارها وأظلافها -أي: فتوضع في ميزانه – وإن الدم ليقع من الله بمكان قبل أن يقع من الأرض فطيبوا بها نفسًا» رواه الترمذي.

لبس الثياب الحسن: عن الحسن بن علي رضي الله تعالى عنهما قال: «أمرنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في العيدين أن نلبس أجود ما نجد، وأن نتطيب بأجود ما نجد، وَأَنْ نُضَحِّيَ بِأَسْمَنِ مَا نَجِدُ» مستدرك الحاكم.

اقرأ أيضاًهل صيام التسع الأوائل من ذي الحجة بدعة؟.. أمين الفتوى يرد

موعد بداية شهر ذي الحجة 2024-1445.. «استعدوا للصيام»

أفضل الأعمال في العشر الأوائل من ذي الحجة؟

رابط مصدر المقال