التخطي إلى المحتوى

احتجاجات واسعة في واشنطن لوقف إطلاق النار في غزة.. ومشاهد يقشعر لها البدن في النصيرات.. والأمم المتحدة تدرج إسرائيل في القائمة السوداء

تابع أحدث الأخبار
عبر تطبيق
google news

تستمر المجازر التي ترتكبها إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني، حيث شهدت الأيام الأخيرة تصاعدًا في العنف والاعتداءات، كان أبرزها الهجوم العنيف على مخيم النصيرات في قطاع غزة، الذي أسفر عن استشهاد 220 شخصًا وإصابة المئات. 

هذه الأعمال الوحشية لاقت إدانة دولية واسعة، وأثارت ردود فعل قوية من قبل منظمات حقوق الإنسان، حيث قررت الأمم المتحدة إدراج إسرائيل في القائمة السوداء للدول التي تضر الأطفال في مناطق النزاع، في خطوة تهدف إلى تسليط الضوء على الانتهاكات المستمرة والمطالبة بمحاسبة المسؤولين عنها.

احتجاجات ضخمة أمام البيت الأبيض تطالب بوقف إطلاق النار في غزة

لم تتوقف الاحتجاجات التي تطالب بضرورة وقف إطلاق النار في غزة، حيث خرج أمس السبت، الاحتجاجات المؤيدة للفلسطينيين التي جرت خارج البيت الأبيض. 

خلال هذه التظاهرات، كشف المتظاهرون عن لافتة حمراء بطول ميلين، مطالبين بوقف إطلاق النار الفوري في غزة، وجرت الاحتجاجات وسط تصاعد التوترات والعنف في المنطقة، حيث يسعى المحتجون إلى لفت انتباه العالم إلى الوضع الإنساني المتدهور في غزة والضغط على الحكومة الأمريكية للتدخل ووقف الهجمات الإسرائيلية. 

وتعبر اللافتة الحمراء الضخمة التي امتدت لمسافة ميلين أصبحت رمزًا لنداء الاستغاثة والدعوة إلى السلام، مما يعكس حجم الغضب والإحباط لدى المتظاهرين إزاء العنف المستمر في الأراضي الفلسطينية.

مجزرة النصيرات.. مشاهد يقشعر لها البدن 

وقام الجيش الإسرائيلي بشن هجومًا عنيفًا على مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، أمس السبت، مستهدفًا المدنيين بشكل مباشر، مما أسفر عن استشهاد 274 شهيدًا وإصابة 698، علماً بأن بينها حالات حرجة.

وذكرت وكالة “وفا” الفلسطينية أن جثث الشهداء والجرحى تملأ الشوارع والمنازل، في ظل صعوبة وصول سيارات الإسعاف والدفاع المدني بسبب كثافة القصف. 

استخدم الجيش الإسرائيلي عشرات الطائرات الحربية والمروحية والدبابات في هجومه، ما أثار إدانات واسعة من دول عربية وإسلامية ومنظمات دولية، واصفة الهجوم بأنه مجزرة دموية وانتهاك خطير للقانون الدولي الإنساني.

الأمم المتحدة تدرج إسرائيل في القائمة السوداء لانتهاكات حقوق الأطفال

من جانبه، أبلغ الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، الملحق العسكري الإسرائيلي في الولايات المتحدة، اللواء هيدي سيلبرمان، بقراره إدراج إسرائيل في القائمة السوداء للدول والمنظمات التي تضر الأطفال في مناطق النزاع، بجانب “داعش” و”القاعدة” و”بوكو حرام”. 

وأفادت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية أن جميع جهود إسرائيل لمنع هذه الخطوة باءت بالفشل، ومن المقرر نشر القائمة الأسبوع المقبل ضمن تقرير يوزع على أعضاء مجلس الأمن، ويناقش في 26 يونيو الجاري.

يذكر أن الأوضاع في قطاع غزة تتفاقم بشكل مأساوي وسط استمرار العمليات العسكرية، وشهدت المنطقة ضربات جوية كثيفة أدت إلى تدمير أحياء كاملة والبنية التحتية الحيوية مثل المستشفيات والمدارس. 

وتتعرض غزة لحصار شديد تسبب في نقص حاد في الغذاء، الماء، والوقود، مما أدى إلى تدهور الظروف الصحية وزيادة خطر انتشار الأوبئة، كذلك الدعوات الدولية لوقف إطلاق النار تتزايد وسط هذه الأزمة الإنسانية المتفاقمة.

احتجاجات واسعة في واشنطن لوقف إطلاق النار في غزة.. ومشاهد يقشعر لها البدن في النصيرات.. والأمم المتحدة تدرج إسرائيل في القائمة السوداء

رابط مصدر المقال