التخطي إلى المحتوى

اشتباكات بين الشرطة المكسيكية وتجار مخدرات قرب الحدود الأمريكية

تابع أحدث الأخبار
عبر تطبيق
google news

قُتل شرطي وثلاثة أشخاص آخرون يُشتبه في أنهم من تجار المخدرات، خلال مواجهة مسلَّحة في مدينة ماتاموروس، شمال شرقي المكسيك، على ما أعلنت السلطات.

ووقع إطلاق النار عندما كانت الشرطة تطارد شاحنة صغيرة تنقل رجالاً مسلّحين، على ما كتبت حكومة ولاية تاماوليباس حيث تقع ماتاموروس، عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وأوضحت السلطات المحلية أن ثلاثة منهم قُتلوا، في حين لاذ آخر بالفرار، مشيرة أيضاً إلى مقتل -عنصر في حرس الولاية»، وهم جهاز أمني محلي.

وتشهد ماتاموروس، الواقعة عند الحدود مع ولاية تكساس الأميركية، مواجهات بين عصابة -كلان ديل غولفو» وكارتلات منافِسة مثل لوس زيتاس، على ما توضح السلطات.

وتعاني ولاية تاماوليباس كثيراً الاتجار بالمخدرات. وتشكل مدينة ماتاموروس محطة على طريق المهاجرين الذين يَعبرون بطريقة غير نظامية نهر ريو غراندي للتوجه إلى الولايات المتحدة.

وتُعد طرقات هذه المنطقة هي الأخطر في البلاد بسبب خطر التعرض للخطف والابتزاز من جانب عصابات إجرامية.

وفي مارس 2023، خطف عناصر يُشتبه بأنهم من -كلان ديل غولفو»، أربعة أمريكيين، قُتل اثنان منهما.

وخُطف نحو 32 مهاجراً من فنزويلا وهندوراس، في يناير الماضي، عندما كانوا يسافرون في حافلة على طريق سريعة تربط بين رينوسا وماتاموروس، في رحلة تمتد، على أقل، من تسعين كيلومتراً، وفق ما أوردت -وكالة الصحافة الفرنسية».

وأسفرت أعمال العنف المرتبطة بالكارتلات عن أكثر من 150 ألف قتيل، و100 ألف مفقود في المكسيك منذ عام 2006، عندما باشر الرئيس فيليبي كالديرون (2006 – 2012) حملة عسكرية على الاتجار بالمخدرات.

 

اشتباكات بين الشرطة المكسيكية وتجار مخدرات قرب الحدود الأمريكية

رابط مصدر المقال