التخطي إلى المحتوى

-الأونروا» تتوقع نزوح 250 ألف شخص من خان يونس رغم عدم وجود مكان آمن في غزة

قالت وكالة الأمم المُتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا”، اليوم الثلاثاء، إنها تتوقع أن يضطر 250 ألف شخص إلى النزوح من مدينة خان يونس، جنوب قطاع غزة، رغم أنه لا يوجد مكان آمن فى غزة.

وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي عدوانها على قطاع غزة، برا وبحرا وجوا، منذ السابع من أكتوبر 2023، ما أسفر عن استشهاد أكثر من 37.900 شخص، أغلبيتهم من النساء والأطفال، وإصابة أكثر من 87.060 آخرين، في حصيلة غير نهائية، إذ لا يزال آلاف الضحايا تحت الأنقاض.

وقالت الوكالة – في منشور على منصة (إكس) – “بعد أسابيع فقط من إجبار الناس على العودة إلى مدينة خان يونس المدمرة (جنوب القطاع)، أصدرت السلطات الإسرائيلية أوامر إخلاء جديدة للمنطقة”.

وأضافت “مرة أخرى تواجه الأسر النزوح القسري، وتشير تقديراتنا إلى أن 250 ألف شخص سيضطرون إلى الفرار، رغم أنه لا يوجد مكان آمن في غزة”.

وأمس الاثنين، أنذر الجيش الإسرائيلي عدة مناطق شرق مدينة خان يونس بالإخلاء “الفوري” بزعم أنها “مناطق قتال خطيرة”.

وتوعّد جيش الاحتلال – في اتصال مسجّل ورد سكان المناطق الشرقية – بـ”العمل بقوة شديدة وبشكل فوري في المنطقة”.

وعلى الصعيد ذاته، قالت مصادر طبية في قطاع غزة إن 17 فلسطينيًا استشهدوا وأصيب آخرون جراء قصف الاحتلال الاسرائيلي المتواصل على مناطق متفرقة في قطاع غزة منذ فجر اليوم.

وأفادت المصادر، بأن 5 أشخاص استشهدوا جراء قصف الاحتلال سوقا قرب مسجد الشمعة بحي الزيتون جنوب شرق مدينة غزة.

ولفتت المصادر، إلى أن الاحتلال استهدف المواطنين أثناء تعبئتهم للمياه في محيط المسجد.

وشنت طائرات الاحتلال سلسة غارات على مناطق مختلفة في القطاع، إذ تركزت الغارات على مدينة رفح ومحافظة خان يونس التي تشهد حركة نزوح كبيرة باتجاه الوسط والغرب، بعد إنذار جيش الاحتلال للمواطنين بالإخلاء.

اقرأ أيضاًينتظرهم مستقبل مجهول.. مديرة إعلام -الأونروا» تكشف عن ظروف أطفال غزة الكارثية (تفاصيل)

الأونروا: أكثر من 625 ألف طفل في غزة حرموا من الدراسة لأكثر من 8 أشهر

الأونروا: مقتل 93 شخصا من العاملين بالوكالة في غزة

-الأونروا» تتوقع نزوح 250 ألف شخص من خان يونس رغم عدم وجود مكان آمن في غزة

رابط مصدر المقال