التخطي إلى المحتوى

الإفراط في تناول اللحوم أثناء العيد.. هل يؤثر على الذاكرة؟ – منوعات

مع اقتراب عيد الأضحى وكثرة الأضاحي يتساءل البعض، هل الإفراط في تناول اللحوم يؤثر على الذاكرة؟، وبالفعل هناك دراسات جديدة كشفت مفاجآت غير متوقعة بشأن السؤال السابق، كانت نتيجتها أن النظام الغذائي الصحي للدماغ يتكون من مستويات عالية من الفواكه والخضراوات والأسماك والبقوليات، ولكن ماذا عن تناول اللحوم؟، وهل تسبب فقدان الذاكرة أو الشيخوخة؟.

هل يؤثر الإفراط في تناول اللحوم يؤثر على الذاكرة؟

كشفت دراسة حديثة أجراها البنك الحيوي في المملكة المتحدة، أن الأشخاص الذين يتناولون كميات كبيرة من اللحوم المصنعة أكثر عرضة للإصابة بالخرف وفقدان الذاكرة، أجريت على 50 مشاركا تتراوح أعمارهم بين 40 و69 عامًا ولم يكونوا مصابين بالخرف في بداية الدراسة.

وبعد متابعة المشاركين لمدة 8 سنوات في المتوسط، كانت لهم وجبة لحوم شملت فطائر اللحم والكباب والبرجر والدجاج، ولحم البقر ولحم الضأن، وجدوا أن هناك 2896 مشاركًا مصابًا بالخرف، منهم 1006 مصابين بمرض آلزهايمر، الذين تم تشخيص إصابتهم بالخرف أثناء المتابعة كانوا أكثر عرضة لأن يكونوا أكبر سناً، ومدخنين، وأقل تعليماً، وأقل نشاطاً بدنياً، وأقل أماناً اقتصادياً، ولديهم تاريخ عائلي من الخرف، والباقي بسبب اللحوم.

وفيما يتعلق بتناول اللحوم، ارتبطت كل 25 جرامًا من اللحوم المصنعة يوميًا بزيادة خطر الإصابة بجميع أنواع الخرف وفقدان الذاكرة بنسبة 44% وزيادة خطر الإصابة بمرض آلزهايمر بنسبة 52%، في المقابل، ارتبط تناول كل 50 جرامًا إضافية من اللحوم الحمراء غير المصنعة يوميًا بانخفاض خطر الإصابة بجميع أنواع الخرف بنسبة 19% وانخفاض خطر الإصابة بمرض آلزهايمر بنسبة 30%، وفق موقع«alzdiscovery».

خطر الإفراط في تناول اللحوم

الدكتور محمد حلمي، استشاري التغذية العلاجية، قال في تصريحات لـ«الوطن»، إن تناول اللحوم التي تحتوي على البروتينات مفيد ومهم وأساسي، لكن يعتمد على القليل المُشبع وليس الإفراط: «تناول أقل كمية من البروتين يشعرك بالشبع، لذا يجب تناول شريحة واحدة من اللحوم والدواجن، كما يجب المزج بين أكثر من مصدر بجانب تناول البروتينات مع أكل البذور والحبوب الكاملة، بالإضافة إلى المكسرات والبقوليات، والإفراط في تناول اللحوم قد يصيب الجسم بالإسهال والإرهاق وقد يصل الأمر إلى فقدان الشهية».


الإفراط في تناول اللحوم أثناء العيد.. هل يؤثر على الذاكرة؟ – منوعات

رابط مصدر المقال

live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live