التخطي إلى المحتوى

-البيئة»: إتمام عملية الدفن الآمن للحوت النافق بالبحر المتوسط – أخبار مصر

أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة اتخاذ الإجراءات لدفن الحوت النافق الذي عُثر عليه في أحد الشواطئ بمنطقة الساحل الشمالي بالبحر المتوسط، وفق الأساليب الصحية الآمنة، بعد فحصه وأخذ القياسات وتوثيق الإجراءات؛ للاستفادة منها في البحث العلمي، بالتعاون مع الجهات المعنية.

الأدلة العلمية ترجح نفوق الحوت بأعماق البحر

كانت وزارة البيئة تلقت من الإدارة العامة لمحميات المنطقة الشمالية بلاغا بالعثور على حيوان بحري نافق بشاطئ خاص بأحد القرى السياحية بالبحر المتوسط، وأصدرت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة توجيهاتها بتشكيل لجنة من المختصين لفحص البلاغ بالتعاون مع الجهات المختصة واتخاذ الإجراءات اللازمة في هذا الشأن.

أوضحت وزيرة البيئة أن المعاينة أسفرت عن أن الحيوان النافق حوت من نوع كوفييه ذو منقار هو من الأنواع الشائعة بالبحر المتوسط وغير المهددة بالانقراض. 

الحوت النافق في حالة تحلل كامل

ولفتت وزيرة البيئة إلى أنّ الحوت النافق في حالة تحلل كامل يصعب معه تحديد سبب ظاهري للنفوق سوي تهتك في منطقة أسفل الراس، ما يُرجح أن عملية النفوق تمت في المياه العميقة منذ أكثر من 15 يومًا ودفعت به التيارات البحرية على الشواطئ المصرية، مؤكدة أنّ مثل تلك الأنواع من الحيتان تسير في مجموعات داخل المياه العميقة في البحر المتوسط للحصول على الغذاء وكثيرا ما يضل أحد الأفراد من القطيع للبحث عن الغذاء في أماكن أخرى فيقع في مياه ضحلة تعرضه للإصابة من قاع صخري أو أحد المراكب أو وصوله لمنطقة لا يتوفر فيها الغذاء لفترة طويلة ما يجعله معرضا للنفوق.


-البيئة»: إتمام عملية الدفن الآمن للحوت النافق بالبحر المتوسط – أخبار مصر

رابط مصدر المقال