التخطي إلى المحتوى

الجامعة العربية تدعو لضافر جهود الدول العربية لمواجهة ظاهرة الجفاف والتصحر

تابع أحدث الأخبار
عبر تطبيق
google news

دعت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية إلى  تضافر جهود الدول العربية لمواجهة ظاهرة الجفاف والتصحر، موضحة أن الدول العربية تعد واحدة من أكثر مناطق العالم هشاشة في نظامها البيئي حيث يصنف 90٪ من مساحتها ضمن المساحات الجافة وشديدة الجفاف.

جاء ذلك في بيان أصدرته بمناسبة الاحتفال العالم باليوم العالمي لمكافحة التصحر والجفاف، والذي تم تحديدهُ بناءً على قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 9/115 في ديسمبر 1994، باعتبار يوم 17 من شهر يونيو يومًا عالميًا لمكافحة التصحر والجفاف.

وأشار البيان إلى أن الاحتفال يصادف هذا العام الذكرى الثلاثين لاتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر وهي المعاهدة الدولية المعنية بشأن إدارة الأراضي والجفاف، إحدى اتفاقيات ريو الثلاث.

ويأتي احتفال هذا العام تحت شعار “متحدون من أجل الأرض: إرثنا. مستقبلنا” ويسلط هذا الشعار الضوء على أهمية تعبئة جميع شرائح المجتمع لدعم الإدارة المستدامة للأراضي. لقد حان الوقت للتكاتف من أجل الحفاظ على الأراضي والحد من تدهورها في جميع أنحاء العالم.

وأوضح البيان ان موضوع مكافحة التصحر والجفاف من أهم الموضوعات التي تتابعها الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، عبر إدارة شؤون البيئة والأرصاد الجوية/ الأمانة الفنية لمجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة، ومن خلال الفريق العربي المعني بمتابعة الاتفاقيات البيئية الدولية المعنية بالتنوع البيولوجي ومكافحة التصحر، والذي يجتمع دوريًا كل عام بغرض تنسيق المواقف العربية في هذا المجال، وتنسيق عمل الفرق العربية المشاركة في مؤتمرات اتفاقيتي الأمم المتحدة للتنوع البيولوجي ولمكافحة التصحر.  
 

الجامعة العربية تدعو لضافر جهود الدول العربية لمواجهة ظاهرة الجفاف والتصحر

رابط مصدر المقال