التخطي إلى المحتوى

الحركة الوطنية: ثورة 30 يونيو نجحت في استعادة الدولة المصرية من براثن الإرهاب – أخبار مصر

أكد الدكتور محمد مجدي، أمين حزب الحركة الوطنية بمحافظة الجيزة، أن ثورة 30 يونيو كشفت الستار عن المخططات الإجرامية لجماعة الإخوان الإرهابية والتي أدت إلى إشاعة الفوضى وإسقاط المئات من شهداء من القوات المسلحة والشرطة والمدنيين من خلال العمليات الإرهابية التي نفذتها ضد المصريين، وهو ما جعل الشعب المصري يشعر بالخوف الحقيقي على الوطن ليخرج بالملايين في الميادين والشوارع بمختلف المحافظات لتصحيح المسار وإنقاذ مصر من براثن العنف والإرهاب وإرساء معادلة أمنية مستقرة في البلاد.

ثورة 30 يونيو بداية الجمهورية الجديدة

وقال -مجدي»، في بيان له، إن الشعب المصري نجح خلال ثورة 30 يونيو في الإطاحة بحكم الإخوان وإفشال مخططاتها لإدخال البلاد في دائرة الفوضى وعدم الاستقرار، وخرج ليطالب بإسقاط حكم المرشد، وحينها قررت القوات المسلحة المصرية الاستجابة لرغبة وإرادة المصريين، وحماية ثورتهم في لحظة فارقة في تاريخ مصر الحديث، ونجحت الدولة المصرية في إفشال مخططات العناصر الإرهابية لتدمير البلاد، وتكون ثورة 30 يونيو بداية الجمهورية الجديدة التي تستهدف بناء الإنسان المصري وتحسين مستوى معيشته.

وأشار أمين حزب الحركة الوطنية بمحافظة الجيزة، إلى أن الدولة المصرية نجحت بعد ثورة 30 يونيو في استعادة الدولة المصرية من جديد، ليبدأ بعدها توثيق انتصارات حظيت بالعديد من الإشادات الدولية في مجال مكافحة الإرهاب، كما نجحت الدولة المصرية في إرساء معادلة أمنية مستقرة في البلاد، وكانت البداية في 30 يونيو 2013 حينما قال الشعب المصري كلمته وأعلن رفضه القطعي للجماعة الإرهابية ولفظها دون رجعة.

الدولة المصرية واجهت العديد من التحديات

وأشار -مجدي»، إلى أن الدولة المصرية واجهت العديد من التحديات بعد ثورة 30 يونيو، ومؤامرات عديدة، إلا أنها لم تخضع لمحاولات كسر إرادتها، وقررت البدء في مسيرة البناء والتنمية في الوقت الذي شنَّت حربا شاملة لمكافحة الإرهاب، ونجحت بالفعل في القضاء على الإرهاب، وعملت على بناء الإنسان المصري من خلال محاور رئيسية تتمثل في التوعية والتعليم والصحة والثقافة وهما على رأس أولويات القيادة السياسية المصرية.


الحركة الوطنية: ثورة 30 يونيو نجحت في استعادة الدولة المصرية من براثن الإرهاب – أخبار مصر

رابط مصدر المقال