التخطي إلى المحتوى

القوات الروسية تدمر مستودعا عسكريا سريا في أوديسا

أفاد منسق العمل السري في مقاطعة نيكولاييف، سيرجي ليبيديف، اليوم الأربعاء، أنه تم استهداف مستودع ذخيرة سري للقوات المسلحة الأوكرانية، كان فيه مرتزقة بريطانيون.

وبحسب ليبيديف، تم تدمير مستودع سري للذخيرة تابع للقوات المسلحة الأوكرانية، حيث كان المرتزقة البريطانيون، في ميناء تشيرنومورسك في مقاطعة أوديسا.

وقال ليبيديف: “وفقًا لرفاق محليين، فقد استهدفت طائرة مستودعا للذخيرة، حيث تم تسليم صواريخ، في سرية تامة قبل بضعة أيام ولم يكن من الممكن تحديد أي منها بالضبط”.

وبحسب ليبيديف، استُهدف المستودع، في الساعة 04:00، وبعد 30 إلى 40 دقيقة، توجهت سيارة مزودة بصافرات إنذار باتجاه رومانيا. وأضاف ليبيديف: “يؤكد رفاقنا العاملون في القطاع الطبي أن البريطانيين ماتوا، وهم الذين تم إجلاؤهم نحو رومانيا”.

وأشار أيضًا إلى أن الميناء تعرض لهجوم الأسبوع الماضي، ولكن هذه المرة كان الانفجار قويًا وشعر به سكان أوديسا.

ورداً على الهجمات التي تشنها القوات المسلحة الأوكرانية على أهداف مدنية، تنفذ القوات الروسية بانتظام هجمات مستهدفة مواقع العسكريين والمعدات والمرتزقة، فضلاً عن البنية التحتية للقوات الأوكرانية، كمنشآت الطاقة، ومعامل الأسلحة، والقيادة العسكرية، والاتصالات.

وفي وقت سابق، أكد المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، مرارا وتكرارا أن الجيش الروسي لا يهاجم المباني السكنية والمؤسسات الاجتماعية.

ودخلت العملية العسكرية الروسية الخاصة، التي بدأت في 24 فبراير 2022، عامها الثالث، وتهدف إلى حماية سكان دونباس، الذين تعرضوا للاضطهاد والإبادة من قبل نظام كييف، لسنوات.

ودمرت القوات الروسية خلال العملية الكثير من المعدات التي راهن الغرب عليها، على رأسها دبابات “ليوبارد 2” الألمانية، والكثير من المدرعات الأمريكية والبريطانية، بالإضافة إلى دبابات وآليات كثيرة قدمتها دول في حلف “الناتو”، والتي كان مصيرها التدمير على وقع الضربات الروسية.

اقرأ أيضاًالجيش الروسي يدمر راجمات صواريخ أمريكية استخدمتها -كييف» لـ قصف سيفاستوبول

الجيش الروسي يحرر بلدة أندريفكا في جمهورية دونيستك الشعبية

الجيش الروسي يتقدم في أوكرانيا.. وينتزع أراضي غرب بلدة أفدييفكا

القوات الروسية تدمر مستودعا عسكريا سريا في أوديسا

رابط مصدر المقال