التخطي إلى المحتوى

باحث في العلاقات الدولية: موقع ميمري لن يوقف مصر عن كشف جرائم الاحتلال الإسرائيلي – أخبار العالم

تُظهر تقارير مركز أبحاث الشرق الأوسط «ميمري» الأمريكي تاريخًا طويلًا من الانتقاء والتلاعب بالحقائق، حيث يسيطر على مضمونها التحيز في بعض الأحيان، وخلال الأيام الأخيرة، قاد المركز حملة تحريض واسعة ضد وسائل الإعلام المصرية وبعض الشخصيات البارزة، نتيجة لدورهم في كشف ممارسات الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة والجرائم المتواصلة ضد المدنيين الفلسطينيين.

العناني: الإعلام المصري سيستمر في فضح جرائم الاحتلال

وقال أحمد العناني، الباحث في العلاقات الدولية، إن الاحتلال الإسرائيلي يسعى جاهدًا لشن حملة ممنهجة ضد الدولة المصرية بشكل خاص وهذا ما أظهره موقع «ميمري»، نظرًا لكشف الإعلام المصري خلال الفترة الأخيرة عن جرائم الاحتلال، ما وضع الجانب الإسرائيلي في موقف صعب بشأن مقترح وقف إطلاق النار الأخير المقدم من مصر، حيث لم يظهر الجانب الإسرائيلي أي مرونة، وبناءً على ذلك، شهدت مصر هجومًا عنيفًا من بعض الإعلاميين والسياسيين المتشددين داخل إسرائيل.

وأشار العناني في تصريحات لـ«الوطن» إلى أن إسرائيل تسعى لترويج التضليل الإعلامي في المجتمع الإسرائيلي وفي وسائل الإعلام الدولية، إلا أن مصر تكون الجهة التي تكشف عن فضائحهم وجرائمهم.

تشويه صورة مصر من قبل الاحتلال لن يكون ذا جدوى

وفيما يتعلق بتصرفات الاحتلال الإسرائيلي في تشويه صورة مصر، أكد الباحث في العلاقات الدولية أن هذه الحملات لم تثنِ مصر عن مواصلة نشر الحقائق وكشف جرائم الاحتلال، وأوضح أن مصر تؤدي دورا قياديا في السعي نحو حل شامل وعادل للصراع الفلسطيني، وأن هجمات الاحتلال على رموز الإعلام المصري لن تؤثر على الإعلام المصري، وأكد أن مصر ستستمر في التحرك  لإظهار سلوك إسرائيل بما تفعله مع المدنيين الفلسطينيين.


باحث في العلاقات الدولية: موقع ميمري لن يوقف مصر عن كشف جرائم الاحتلال الإسرائيلي – أخبار العالم

رابط مصدر المقال