التخطي إلى المحتوى

بطريرك موسكو يدين هجوم الجيش الأوكراني على مدينة سيفاستوبول

تابع أحدث الأخبار
عبر تطبيق
google news

أدان بطريرك موسكو وعموم روسيا كيريل، أمس الأحد، الهجوم الصاروخي الذي شنته القوات الأوكرانية على مدينة سيفاستوبول في شبه جزيرة القرم، واصفا إياه بأنه ليس له أي مبرر، معربا عن تعازيه لأسر القتلى فيه.

وقال البطريرك كيريل، حسب ما نقلته وكالة أنباء (تاس) الروسية، “لا يمكن تبرير الهجوم الصاروخي على المدنيين ويجب إدانته بشدة، ما يثير الحزن بشكل خاص حقيقة أن الهجوم تم شنه في يوم أحد الثالوث المقدس”.

وأضاف “أدعو الله لإحياء ذكرى القتلى والشفاء العاجل للجرحى”، داعيا رجال الدين في أبرشية سيمفيروبول إلى تقديم كل الدعم اللازم لضحايا هذا الهجوم.

وكان حاكم مدينة سيفاستوبول ميخائيل رازفوزاييف، قد أعلن في وقت سابق اليوم الأحد، إصابة 5 أطفال بجروح خطيرة بعد الهجوم الصاروخي الأوكراني على مدينة سيفاستوبول، مشيرا إلى أنهم يتلقون العلاج في قسم العناية المركزة، بالإضافة إلى 7 بالغين في حالة حرجة.

ووفقا لوزارة الدفاع الروسية، شن الجيش الأوكراني هجوما على البنية التحتية المدنية في سيفاستوبول باستخدام صواريخ “أتاكمس” التكتيكية التي تحمل ذخائر عنقودية، وأسقطت أنظمة الدفاع الجوي الروسية 4 صواريخ، وانفجر صاروخ آخر فوق المدينة، ما أسفر عن مقتل 5 مدنيين، من بينهم 3 أطفال، وإصابة أكثر من 120 شخصا.

من جانبه، قدم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تعازيه لسكان سيفاستوبول، وتم إعلان يوم 24 يونيو يوم حداد في المدينة وشبه جزيرة القرم بأكملها.

بطريرك موسكو يدين هجوم الجيش الأوكراني على مدينة سيفاستوبول

رابط مصدر المقال