التخطي إلى المحتوى

تباين آراء طلاب الثانوية العامة في المنيا حول امتحاني الكيمياء والجغرافيا – المحافظات

تباينت آراء طلاب الثانوية العامة في محافظة المنيا حول امتحاني مادتي الكيمياء للشعبة العلمية، والجغرافيا للشعبة الأدبية.

وقال الطالب أمير مؤمن، إن امتحان مادة الكيمياء تضمن 46 سؤالا، منها 44 اختياريا، جاء منه عدد كبير صعبا على الطلاب، بينما كانت الأسئلة المقالية سهلة إلى حد ما، وبشكل عام فإن امتحان الكيمياء جاء أفضل من الفيزياء.

طالب: امتحان الكيمياء لم يكن صعبا أو سهلا

وقال الطالب أسامة خلف، إنه أدى امتحان مادة الكيمياء في مدرسة الفريق صفي الدين أبو شناف الثانوية للبنين بمدينة المنيا، والامتحان لم يكن صعبا أو سهلا وكان في مستوى الطالب المتوسط، وكل من اجتهد في المذاكرة نجح في الإجابة علي معظم الأسئلة.

وأشاد طلاب الثانوية العامة في محافظة المنيا بامتحان مادة الجغرافيا للشعبة الأدبية، مؤكدين أن جميع الأسئلة جاءت سهلة ومباشرة ولم تخرج عن منهج الوزارة.

الجغرافيا أدخلت الفرحة بين طلاب المنيا

وقال الطالب أحمد ياسر، إنه أدى الامتحان داخل لجنة مدرسة الفريق صفي الدين أبو شناف الثانوية بمدينة المنيا، وكان الامتحان مميزا جدا وسهلا، وجميع زملائه أشادوا بسهولة امتحان الجغرافيا وأجابوا إجابات نموذجية علي الامتحان، ومعظمهم أنهى الإجابة قبل انتهاء الوقت المقرر بمدة كافية.

أما الطالب محمود زيدان فعبر عن شدة فرحته من امتحان الجغرافيا، وقال إنه سيعوض إخفاقه في مادة اللغة العربية لنجاحه في الإجابة على كل أسئلة مادة الجغرافيا التي كانت سهلة جدا ولم تخرج عن منهج الوزارة.


تباين آراء طلاب الثانوية العامة في المنيا حول امتحاني الكيمياء والجغرافيا – المحافظات

رابط مصدر المقال