التخطي إلى المحتوى

تحذير من عادة تؤثر على نمو الجنين.. أشهر أعراضها الحمى والغثيان – منوعات

مرحلة الحمل، لاشك مقلقة، وتحتاج لبعض الضوابط لكي تمر بخير على الأم والجنين، لذا لم يتوقف المختصين عن تقديم النصائح بالبعد عن العادات الخاطئة حتى لا تؤثر بالسلب على الطرفين، وبخاصة -تناول الطعام الملوث».

بالتأكيد يجب على الحوامل الانتباه عند تناول الطعام، خاصة إذا كان جاهزًا، لأنه من الممكن أن يكون ملوثًا، أو محملًا بالأتربة من الهواء، مما يؤدي إلى الإصابة ببكتيريا معدية وشديدة الانتشار، تضر بالجنين وتؤثر على معدل نموه، لذا يجب الانتباه جيدًا.

أوضح الدكتور مجدي بدران، عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، أن هناك بعض الأعراض على الحامل تظهر بسرعة، في مدة تتراوح بين بضع ساعات إلى عدة أسابيع بعد تناول الطعام الملوث، و عادةً ما بين 1 إلى 4 أسابيع.

العوامل المؤثرة على إصابة الحامل بالبكتيريا:

  • الجرعة المعدية.
  • كمية البكتيريا المبتلعة قد تؤثر على سرعة ظهور الأعراض.
  • حالة الجهاز المناعى:
  • أصحاب الجهاز المناعي الضعيف تظهر لديهم الأعراض بسرعة أكبر.
  • نوع الطعام الملوث.

 يمكن لبعض الأطعمة أن تحمي البكتيريا وتزيد من فترة بقائها في الجسم قبل ظهور الأعراض.

يمكن أن تظهر على الحامل، أعراض متنوعة تعتمد على شدة العدوى، والعضو الذي أصابته البكتيريا في الجسم، إذ تختلف الأعراض بين الأفراد وقد تكون خفيفة أو شديدة، والأعراض الخفيفة هي الأكثر شيوعًا.

أعراض الإصابة بالبكتيريا:

  • الحمى.
  • آلام العضلات.
  • الغثيان.
  • الإسهال.

في الحالات الشديدة، قد تتطور العدوى لتصيب الجهاز العصبي أو الجهاز التنفسي وتشمل:

  • الصداع الشديد.
  • تصلب الرقبة.
  • الارتباك.
  • فقدان التوازن.
  • التشنجات.

معظم الحوامل قد لا يظهر لديهن أعراض شديدة، ولكن العدوى يمكن أن تكون خطيرة للجنين.

الأعراض قد تشمل:

  • حمى خفيفة وأعراض مشابهة للإنفلونزا.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي مثل الغثيان والإسهال.
  •  أعراض لدى حديثي الولادة المصابين
  • يمكن أن تظهر العدوى في حديثي الولادة بعد الولادة مباشرة أو بعد أيام قليلة وتشمل:
  • الحمى.
  • مشاكل في التنفس.
  • التهيج.
  • الضعف العام.


تحذير من عادة تؤثر على نمو الجنين.. أشهر أعراضها الحمى والغثيان – منوعات

رابط مصدر المقال