التخطي إلى المحتوى

تفاصيل صادمة بشأن صاحب صورة الفستان الذي حير الملايين

كشفت شبكة «سكاي نيوز»، أن كير جونستون، صاحب صورة الفستان الشهير الذي «حيّر الملايين على الإنترنت» عام 2015 بسبب لونه حُكم عليه بالسجن لمدة 4 سنوات ونصف السنة، وكذلك منعه من الاتصال بزوجته لمدة 10 سنوات، بتهمة الاعتداء العنيف عليها وخنقها في منزلهما في مارس 2022.

ووفقا لصحيفة الشرق الأوسط، فإن جونستون وزوجته تصدرا عناوين الأخبار في جميع أنحاء العالم عام 2015 عندما أثارت صورة فستان ارتدته والدة العروس في حفل زفافهما جدلاً عبر الإنترنت حول لونه، حيث إن البعض رأى أن الفستان باللونين الأسود والأزرق، وهذا صحيح، بينما رأى آخرون اللون الأبيض والذهبي.

وشارك الملايين في جميع أنحاء العالم في هذا النقاش، حول لون «الفستان الذي حطم الإنترنت»، بما في ذلك المشاهير، مثل تايلور سويفت وجاستن بيبر، وكاتي بيري وكيم كارداشيان.

وحصل كير وجريس جونستون على 10000 دولار نظير الظهور في «برنامج إلين دي جينيريس» الشهير في الولايات المتحدة.

وذكرت الشبكة أن المحكمة في غلاسكو الأسكتلندية وجدت أن جونستون كان له تاريخ في إساءة معاملة زوجته، وقال القاضي عن الواقعة إن جونستون خنق زوجته لمدة 20 ثانية تقريباً، وإنها كانت في البداية قادرة على الصراخ، وكانت تخشى على حياتها، وتعتقد أنه ينوي قتلها. وأضاف أنها «لم تفقد الوعي، لكنها شعرت بأنها قريبة جداً من ذلك».

وسردت «سكاي نيوز» تفاصيل واقعة الاعتداء، حيث كان جونستون يومها في إحدى الحانات، بينما كانت زوجته في مكان آخر.

وقال المدعي العام، كريس ماكنتوش، إن الزوجة تلقت رسائل نصية من زوجها، يشكو فيها من أنها لم تفعل ما يكفي لدعمه، وعندما عادت إلى المنزل وجدت زوجها نائماً، وبعدما استيقظ أخبرها أنه سيتركها، وقام بضربها ووضعها على الأرض وخنقها بكلتا يديه.

وسمع أحد الشهود صراخها، وحاول إبعاد جونستون، الذي توقف في البداية، لكنه عاد وهو يمسك بسكين وهدّدها بالقضاء عليها.

وأصيبت الزوجة بكدمات واضحة في رقبتها نتيجة الاعتداء، وأرسلت رسائل إلى أصدقائها تطلب المساعدة، واتصلت بالشرطة، وقالت لعامل الهاتف: «زوجي يحاول قتلي».

ووفقاً للشبكة، أقرّ جونستون الشهر الماضي بأنه مذنب بالاعتداء على زوجته، ما أدى إلى إصابتها وتعريض حياتها للخطر.

تفاصيل صادمة بشأن صاحب صورة الفستان الذي حير الملايين

رابط مصدر المقال