التخطي إلى المحتوى

تل أبيب تريد الدفع بالمجتمع الإسرائيلي نحو التطرف

تابع أحدث الأخبار
عبر تطبيق
google news

قال علي السيد، الكاتب الصحفي، إن المفاوضات القائمة لتهدئة الحرب في غزة ما هي إلا مفاوضات -ضغوط الوسطاء»، فالحكومة الأمريكية والإسرائيلية متشددة للغاية.

وأضاف خلال لقائه مع الإعلامية فاتن عبد المعبود ببرنامج -صالة التحرير» المذاع على قناة صدى البلد، أن الهدف الأسمى للحكومة الإسرائيلية والقيادة الأمريكية هو إنهاء القضية الفلسطينية وتهجير السكان الفلسطينيين وإقامة الدولة الإسرائيلية.

وتابع السيد: تم إجهاض مستهدفات الحكومة الإسرائيلية بشكل كبير، من خلال منع تهجير المدنيين الفلسطينيين خارج أراضيهم، ومنع إقامة الدولة الإسرائيلية، ووقف إطلاق النار في قطاع غزة، لأن الحياة هناك تحولت إلى جحيم.

وأوضح، أن المفاوضات القائمة قد تصل إلى اتفاق بشأن صفقة تبادل الأسرى ووقف إطلاق النار في قطاع غزة، إذا لم يحدث ضغط من الولايات المتحدة على حركة حماس.

وأردف : بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي هو يميني متطرف ولا يفرق كثيرا عن إيتمار بن غفير؛ وزير الامن القومي الإسرائيلي.

واختتم السيد حديثه حول القضية الفلسطينية والصراع الإسرائيلي، قائلًا: -إسرائيل ترفض خروج أسماء فلسطينية معينة من السجون، وتريد الدفع بالمجتمع الإسرائيلي نحو التطرف».
 

تل أبيب تريد الدفع بالمجتمع الإسرائيلي نحو التطرف

رابط مصدر المقال