التخطي إلى المحتوى

حركة فتح: ما يتعرض له الشعب الفلسطيني حرب على الإنسانية وإبادة جماعية

أكد زيد تيم، أمين سر حركة فتح في هولندا، أن ما يتعرض له الشعب الفلسطيني الآن سواء في قطاع غزة أو في الضفة الغربية هو حرب على الإنسانية وجريمة إبادة جماعية.

وقال تيم، في مداخلة هاتفية لقناة -القاهرة الإخبارية»: إن الحكومة الإسرائيلية ليست لها استراتيجية واضحة ضد الشعب الفلسطيني سوى القتل والإرهاب والضرب بكل أشكال الإنسانية في فلسطين، لافتاً إلى أنه في كل مرة يحدث فيها تحركات في قطاع غزة يواكبها تحركات في الضفة الغربية أيضا وهذا من أجل تنفيذ خطط الاحتلال التي تهدف إلى تهجير الشعب الفلسطيني من أرضه.

وأضاف أن الاحتلال الإسرائيلي، ماض قدما في سياسة ممنهجة تجاه الشعب الفلسطيني منذ بداية هذه الحرب من تجويع للأطفال والنساء والشيوخ وضرب البنية التحتية في القطاع حيث أن 90% من البنية التحتية في غزة الآن مدمرة بالإضافة إلى منع وصول المساعدات وتدمير المعابر، منوها بأن نسب الضحايا من الأطفال والنساء، تؤكد أن الإحتلال تجاوز كل القوانين الدولية.

وشدد على المجتمع الدولي ودول العالم بضرورة أن يقفوا موقفا جاد في اتخاذ قرار ملزم للاحتلال بتنفيذ القرارات الأممية ووضع حد لهذا الاحتلال ووقف حربه والإبادة الجماعية التي يمارسها وينفذها الآن على الشعب الفلسطيني.

اقرأ أيضاًحركة فتح ترحب بقرار مجلس الأمن الداعي لوقف إطلاق النار في غزة

حركة فتح مهاجمة حماس: قطاع غزة عاد تحت سيطرة إسرائيل بسبب سياسات الحركة

علي ناصر محمد يستقبل مصطفى بكري وأمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح في مقر إقامته بالقاهرة

حركة فتح: ما يتعرض له الشعب الفلسطيني حرب على الإنسانية وإبادة جماعية

رابط مصدر المقال