التخطي إلى المحتوى

حقيقة إلغاء التوقيت الصيفي في مصر.. متى تتقدم الساعة 60 دقيقة؟ – منوعات

أقاويل عديدة تم إطلاقها خلال الأيام الماضية، بشأن إلغاء التوقيت الصيفي في مصر، تزامنا مع قرار مجلس الوزراء بشأن مواعيد غلق المحال التي بدأت من أول يوليو وتستمر حتى نهاية يوم الخميس الأخير من شهر سبتمبر عام 2024، ما جعل الكثيرين يتساءلون عن حقيقة إلغاء العمل بالتوقيت الصيفي.

حقيقة إلغاء التوقيت الصيفي في مصر

ما حقيقة إلغاء التوقيت الصيفي؟ بحسب القانون الذي أقره مجلس النواب، منذ أشهر، بعودة العمل بالتوقيت الصيفي، للعام الثاني على التوالي، بعد 7 سنوات من إلغائه، بهدف توفير مصادر الطاقة من خلال ترشيد استهلاك الكهرباء والغاز والبنزين والسولار، من خلال زيادة ساعات النهار، فإن إلغاء التوقيت الصيفي في مصر قبل الموعد المحدد يتطلب صدور تشريع جديد من مجلس النواب، وهو ما لم يحدث، ما يعني أن الوضع مستمر حتى الموعد المحدد.

يذكر  أنه خلال الساعات الماضية، خرج مجلس الوزراء بنفي رسمي بشأن ما تم تداوله، عن قرار منتظر بإلغاء التوقيت الصيفي بدءا من يوم الجمعة المقبل، تزامنا مع تطبيق المواعيد الجديدة لإغلاق المحال التجارية، مؤكدا في بيانه، أن العمل بالتوقيت الصيفي سيستمر حتى موعده المُعلن عنه مسبقا.

ما حقيقة إلغاء التوقيت الصيفي ومتى ينتهي؟

متى ينتهي التوقيت الصيفي والعودة للعمل بالتوقيت الشتوي؟ بات هذا هو السؤال الذي يفرض نفسه على الساحة، بعد شائعة إلغاء التوقيت الصيفي، إلا أنه بعد أن قدم ملايين المصريين ساعاتهم يوم 26 أبريل الماضي، فإن انتهاء العمل بالتوقيت الصيفي سيكون في الجمعة الأولى من شهر نوفمبر 2024، حيث تعود الساعة من الثانية عشرة منتصف الليل، إلى الساعة الحادية عشرة مساءً.


حقيقة إلغاء التوقيت الصيفي في مصر.. متى تتقدم الساعة 60 دقيقة؟ – منوعات

رابط مصدر المقال