التخطي إلى المحتوى

حياة كريمة توفر مسكن آمن وفرصة عمل لـ-دعاء»: حسيت بالخصوصية والاستقرار – منوعات

حياة آدمية آمنة وفرتها مبادرة حياة كريمة للثلاثينية دعاء السيد، فبعدما كانت تعاني من الفقر وتواجه الخطر في مسكنها القديم بإحدى المناطق العشوائية في مصر القديمة، أصبحت تعيش في بيت آمن متكامل الخدمات بحي الأسمرات، كما وفرت الدولة لها فرصة عمل بالحي، ما ضمن لها مصدر دخل ثابت يوفر حياة مستقرة لها ولأسرتها.

توفير مساحة للخصوصية والأمان 

-حياتي اتغيرت على كل المستويات أول ما اتنقلت للأسمرات.. كل الخدمات متوفرة هنا، غير إحساس الأمان إللى كنا مفتقدينه»، كما عبرت دعاء خلال حديثها لـ-الوطن»، إذ تفاجئت بمجرد دخولها حي الأسمرات بتوفير مساكن مفروشة بها كل الاحتياجات، ما ضمن لها ولأسرتها الخصوصية التي كانت تفتقدها في مسكنها القديم: -مكانش فيه حاجة اسمها خصوصية في منطقتنا القديمة.. للأسف كان فيه حمام مشترك لكذا بيت، وده كان ضمن الحاجات غير الآدمية اللي عيشنا فيها».

فرصة عمل وحياة مستقرة 

لم يقتصر دور مبادرة حياة كريمة مع دعاء وأسرتها إلى هذا الحد، بل ضمنت لها المبادرة فرصة عمل كأمينة مكتبة في قصر ثقافة حي الأسمرات: -أنا خريجة كلية خدمة اجتماعية والحمد لله اتوفرتلي فرصة شغل بقدر أصرف بيها على نفسي وبيتي»، مؤكدة أنها تحاول رد الجميل لبلدها مصر من خلال غرس قيم حب الوطن والولاء له في نفوس الأطفال، الذين يرتادوا على المكتبة، اذ تعتاد أسبوعيًا على جمع الأطفال في حلقة حكي لرواية قصة عن أحد أبطال الجيش والشرطة الذين ضحوا بأرواحهم فداء للوطن.

كما تنظم دعاء ورش تطوعية لأهالي أطفال الأسمرات لتوعيتهم بطرق التربية الصحيحة، وكيفية تعديل سلوكيات أطفالهم الخاطئة: -الأطفال اكتسبوا سلوكيات كتير غلط قي بيئتهم القديمة، وأنا بحاول أغير ده من خلال توعية الأهالى باعتبار الأسرة هي أساس التغيير».  


حياة كريمة توفر مسكن آمن وفرصة عمل لـ-دعاء»: حسيت بالخصوصية والاستقرار – منوعات

رابط مصدر المقال