التخطي إلى المحتوى

فوضى وانفلات أمنى ببعض مناطق اليمن

تابع أحدث الأخبار
عبر تطبيق
google news

في ظل سلسلة من الاغتيالات وحملة الاعتقالات التي طالت عددا من السياسيين والصحفيين ونشطاء المجتمع المدني، أدانت الحكومة اليمنية واستنكرت بأشد العبارات أقدام ميليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لإيران، على محاولة اغتيال الأستاذ مطهر تقي وكيل وزارة السياحة السابق والقيادي البارز في المؤتمر الشعبي العام، بإطلاق الرصاص عليه مع نجله في أحد شوارع العاصمة المختطفة صنعاء. 

وقالت الحكومة على لسان وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، إنه رغم عدم إعلانه موقف واضح من انقلاب ميليشيا الحوثي على الدولة، إلا أن مطهر تقي وجه خلال محطات مختلفة انتقادات لاذعة لميليشيا الحوثي وممارساتها الإجرامية بحق المدنیین في مناطق سيطرتها، وكان له موقف بارز من مساعي الميليشيا طمس المعالم التاريخية لمدينة صنعاء القديمة، وهدم سوق الحلقة وما جاوره من أسواق وبناء ساحة على طريقة المزارات الإيرانية. 

ولفت -الإرياني» في تغريدة  له على منصة -X» إلى أن هذه الجريمة النكراء تأتي في ظل تزايد غير مسبوق لأعمال القمع والتنكيل الذي تمارسه ميليشيا الحوثي الإرهابية، ويطال السياسيين والإعلاميين والحقوقيين والنقابيين والناشطين لثنيهم عن التعبير عن آرائهم، وعدم تبني قضايا المواطنين، والتغطية على ممارسات الميليشيا الإجرامية بحق اليمنيين. 

وطالب -الإرياني» المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومبعوثها الخاص بمغادرة مربع الصمت، وإصدار إدانة واضحة لجريمة محاولة الاغتيال، وغيرها من الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها ميليشيا الحوثي بحق المدنیین في مناطق سيطرتها، والشروع الفوري في تصنيفها منظمة إرهابية، وتقديم دعم حقيقي للحكومة لحسم معركة استعادة الدولة، وتثبيت الأمن والاستقرار على كامل الأراضي اليمنية.
يُشار إلى أنه في ظل حالة الفوضى والانفلات الأمني التي تعيشها بعض مناطق اليمن الخاضعة لسيطرة الحوثيين، تعرض وكيل وزارة السياحة السابق والقيادي البارز في المؤتمر الشعبي العام، مطهر تقي، لمحاولة اغتيال فاشلة، مساء الأربعاء الماضي. 

وقالت مصادر أمنية غير رسمية، إن مطهر تقي تعرض لإطلاق نار من قبل مسلحين مجهولين في أحد شوارع صنعاء، وأصيب بجروح بالغة نقل على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وقد أثارت هذه الحادثة مخاوف المسئولين والقيادات المؤتمرية بشأن الأمن في العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي المدعومة إيرانيًا، خاصةً بعد سلسلة من الاغتيالات التي طالت مسئولين وشخصيات بارزة في الآونة الأخيرة.

فوضى وانفلات أمنى ببعض مناطق اليمن

رابط مصدر المقال