التخطي إلى المحتوى

لميس الحديدي: جيش الاحتلال الإسرائيلي لم ينجح سوى في تحرير 7 محتجزين خلال 9 أشهر – أخبار العالم

قالت الإعلامية لميس الحديدي إنه مع بداية الشهر التاسع من الحرب على غزة جاءت مجزرة النصيرات، وهي مجزرة جديدة ارتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي قتل فيها أكثر من 210 فلسطينيين حتى هذه اللحظة، لتحرير أربعة من المحتجزين الإسرائيليين، وهي عملية اعتبرها الجيش الإسرائيلي الأكبر لإنقاذ محتجزين أحياء.

وتابعت عبر برنامجها -كلمة أخيرة» الذي تقدمه على شاشة ON: -الجيش الإسرائيلي بقواته وقوته الاستخباراتية والاستخبارات الأمريكية بكل هذا الهيلمان، لم يستطع إنقاذ سوى 7 رهائن من الأحياء على مدار تسعة أشهر، حرروا ثلاثة في مرة والتالية أربعة ونحو 11 جثة منهم ثلاثة قتلوا بنيران إسرائيلية، هذا ما نجح فيه الجيش الإسرائيلي الذي يحتفل ويطلق النيران زعما أنه احتفال بالنصر العسكري العظيم».

وأكملت: -ورغم هذه الاحتفالات التي تبدو -من وجهة نظره- أنها إنجاز عسكري إلا أنه لم ينجح سوى في تحرير سبع رهائن في تسعة أشهر».

وتابعت: -مخيم النصيرات يقع في إقليم الوسط وهو واحد من أقدم مخيمات اللاجئين الفلسطينيين الذي يضم أكبر عدد من اللاجئين والذين زادوا بعد عمليات التهجير».

 


لميس الحديدي: جيش الاحتلال الإسرائيلي لم ينجح سوى في تحرير 7 محتجزين خلال 9 أشهر – أخبار العالم

رابط مصدر المقال