التخطي إلى المحتوى

مخاطر الأجواء الحارة على مرضى الصحة النفسية.. انتكاسة العقل – منوعات

حرارة الصيف التي نواجهها عند الخروج من المنزل تسبب الكثير من الإزعاج والشعور بالاختناق، وقد تؤدي إلى مضاعفات صحية لبعض الأشخاص، خاصة عند التعرض مباشرة لأشعة الشمس، لكن الخطر يكون كبيرًا على مرضى الصحة النفسية الذين قد يتعرضون إلى الإصابة بخلل إدراكي.

مخاطر الجو الحار على المرضى النفسيين

تؤثر الحرارة الشديدة على الأشخاص الذين يعانون من الأمراض النفسية وعلى رأسها الاكتئاب، إذ تتفاعل كيمياء المخ مع الجو بشكل يؤثر على سلوكهم فيجعلهم أكثر عصبيةً وحدة في التعامل مع الآخرين، حسب الدكتورة ألفت عياد استشاري الطب النفسي، التي أوضحت في حديثها لـ-الوطن» أن بعض الأدوية تصبح مع حرارة الشمس ذات تأثير سلبي على المرضى الذين قد يتعرضون إلى خلل إدراكي وعدم القدرة على الانتباه مع كل ما يدور حولهم أو التركيز، فيما يسمى بـ-انتكاسة العقل» الذي تبلغ ذروة خطورته حد إيذاء النفس والعدوانية الشديدة، كما تسبب بعض الأدوية خاصة المضادة لـ-الكولين» خللا في قدرة الجسم على معالجة درجة الحرارة، بالإضافة إلى تغيير حرارة الشمس لتأثير تلك الأدوية عن طريق تقليل مفعولها أو زيادة آثارها الجانبية.

نصائح لتجنب تأثير الحرارة الشديدة

تجنب الخروج من المنزل نهارا والابتعاد عن التعرض المباشر لحرارة الشمس، يمكن أن يساعد الأشخاص المصابين بالأمراض النفسية في تجنب تلك المخاطر الجسيمة المتعلقة بأداء العقل والوظائف السلوكية، بالإضافة إلى الحرص على شرب السوائل بقدرٍ كافٍ وخاصةً الماء مع تجنب بذل مجهود بدني شاق في أثناء الموجة الحارة، وفقًا لـ-عياد» التي تنصح بضرورة استخدام تلك الفئة للشمسية في حالة الاضطرار إلى الخروج في الشمس، وذلك منعًا لتأثيرها السلبي عليهم في فصل الصيف.


مخاطر الأجواء الحارة على مرضى الصحة النفسية.. انتكاسة العقل – منوعات

رابط مصدر المقال