التخطي إلى المحتوى

مختص بالشأن الإسرائيلي: التظاهرات بإسرائيل تزيد من حالة الضغط على حكومة نتنياهو

مختص بالشأن الإسرائيلي: التظاهرات بإسرائيل تزيد من حالة الضغط على حكومة نتنياهو

مستوطنون يتظاهرون أمام مقر نتنياهو

مدحت بدران

أكد الدكتور خليل أبو كرش، مختص بالشأن الإسرائيلي، أن الحكومة هي التي تتخذ القرار في إسرائيل وهي التي تحددت السياسيات التي ستذهب اليها الدولة والمؤسسات في إسرائيل، موضحًا أن الانقسام في إسرائيل ليس وليد اللحظة ولكن كان انقسامًا في السابق نتيجة ما كان يسمى الإصلاح القضائي واستعمال الديمقراطية والمؤسسة الأمنية لرؤية اليمين المتطرفة.

وأشار -أبو كرش»، خلال مداخلة مع الإعلامية إيمان الحويزي، مقدمة برنامج “مطروح للنقاش”، عبر قناة -القاهرة الإخبارية»، إلى أن الحرب في قطاع غزة زاد من عمق الشرخ بين المكونات السياسية والحزبية في إسرائيل، موضحًا أن صناعة القرار في إسرائيل بيد الحكومة ولكن التظاهرات تزيد من حالة الضغط على جدار هذه الائتلاف ومن الممكن أن يسقط بنظام نقطة نقطة، أي أنه كلما زادت التظاهرات وانخرط به فئات اكثر كلما دفع الحكومة للانهيار.

وأوضح أن الجميع يدرك في إسرائيل أن هذه الحكومة تقود إسرائيل لغايات وأهداف سياسية مرتبطة بمصالح الائتلاف وقيادات الأحزاب، متابعًا: -الأهداف الاستراتيجية والقومية في إسرائيل لا تذهب نحو التطبيق ولكن تتعرض للإعاقة والتوقف، لأنها تتعارض مع أهداف البقاء السياسي لقادات حكومة إسرائيل»، مؤكدًا أن التظاهرات والانقسامات هي بمثابة مشهد جديد في إسرائيل في كل الحروب السابقة لم يكن هناك مشهد مثلما يحدث الآن، وهذا يدفعنا أن هذه الحرب تأتي في سياقات جديدة في إسرائيل.

اقرأ أيضاًجنرال متقاعد: رفض نتنياهو لصفقة تبادل الأسرى سيكون كـ-قنبلة ذرية» أسقطت على إسرائيل

المئات يتظاهرون أمام مقار وزراء وأعضاء بالكنيست للمطالبة بالإطاحة بنتنياهو

رئيس المركز العربي الأسترالي: أزمات حادة تهدد نتنياهو وحكومته

مختص بالشأن الإسرائيلي: التظاهرات بإسرائيل تزيد من حالة الضغط على حكومة نتنياهو

رابط مصدر المقال