التخطي إلى المحتوى

مركز سلمان للإغاثة يؤكد مساندة السعودية قيادة وشعبا للأشقاء في فلسطين

تابع أحدث الأخبار
عبر تطبيق
google news

 أكد المتحدث باسم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، الدكتور سامر الجطيلي مساندة السعودية قيادة وشعبا للأشقاء في فلسطين، مشيرا إلى أن المركز قدم مساعدات إنسانية وإغاثية للشعب الفلسطيني تقدر بحوالي 369 مليون دولار. 
وقال الجطيلي ـ في مقابلة خاصة مع قناة (الإخبارية) السعودية اليوم (السبت) ـ إن “السعودية تحتل منذ أكثر من 30 عاما الريادة في العمل الإنساني والإغاثي لشعوب العالم أجمع، حيث تجاوزت تكلفة المساعدات الإنسانية 129 مليار دولار استفادت منها 169 دولة حول العالم”. 
وأشار المسؤول السعودي إلى أهمية مبادرة الملك سلمان بن عبدالعزيز التي بموجبها تم إنشاء مركز الملك سلمان للإغاثة في 13 مايو 2015 في تعزيز ورفع كفاءة العمل الإنساني من خلال تنظيم وتوحيد كافة الشؤون والأعمال الإنسانية والإغاثية الخارجية للمملكة تحت مظلة المركز حتى يتولى مسؤولية توثيق تلك الأعمال في المنصات الأممية والدولية ذات العلاقة، وأن يكون هو الجهة الوحيدة المخولة بتسلم أي تبرعات إغاثية أو خيرية أو إنسانية سواء كان مصدرها حكوميا وأهليا لضمان إيصالها إلى الفئات الأكثر ضعفا واحتياجا حول العالم.
وأضاف أن مركز الملك سلمان قدم مساعدات إنسانية هائلة خلال فترة قصيرة لا تتعدى الـ3 سنوات لأكثر من 95 دولة حول العالم في كافة القطاعات المختلفة منها الصحة والتعليم والأمن الغذائي، موضحا أن السعودية حصلت على المركز الثالث على مستوى العالم للسنة الثانية على التوالي في إطار حجم المساعدات التي تقدمها لشعوب العالم بعد الولايات المتحدة الامريكية والمانيا، كما احتلت المركز الأول في مجال تقديم المساعدات الاقتصادية، حسب منظمة التعاون الاقتصادي. 
وشدد الجطيلي على أن المملكة تواصل مد يد العون والعطاء لكل محتاج حول العالم، لافتا إلى أن مركز الملك سلمان قدم أكثر 2600 مشروع إغاثي للعديد من دول العالم من بينهم 862 مشروعا لليمن بتكلفة تقدر 3ر4 مليون دولار. 

مركز سلمان للإغاثة يؤكد مساندة السعودية قيادة وشعبا للأشقاء في فلسطين

رابط مصدر المقال