التخطي إلى المحتوى

مكافحة الإرهاب أبرز الملفات خلال اجتماع رئيس الوزراء العراقي ونظيره الصومالي

تابع أحدث الأخبار
عبر تطبيق
google news

علقت مراسلة فضائية “القاهرة الإخبارية” من بغداد هبة التميمي، على اجتماع رئيس مجلس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، مع نظيره الصومالي حمزة عبدي بري، والاستعدادات للتعاون مع مقديشو‎ في محاربة الإرهاب.

وقالت المراسلة: إن أبرز الملفات المطروحة بين العراق والصومال ملف مكافحة الإرهاب، وذلك وفقًا لمحاربة بغداد الإرهاب والانتهاء منه بشكل شبه كامل خاصة في الحرب الأخيرة على تنظيم داعش الإرهابي، لافتة إلى أن هناك خبرة من القدرات لدى الأجهزة الأمنية العراقية وحتى الحكومة فيما يخص الاستخبارات والقبض على تلك الأعداد التي تريد أن تزعزع الأمن وأيضًا الاستقرار في العراق والمنطقة ككل.

وأوضح السوداني أن هناك استعدادًا لبلاده للتعاون مع الصومال في محاربة الإرهاب، مشيرًا إلى الخطر الكبير الذي يشكله الإرهاب أينما وجد، وأن من مصلحة الشعوب والدول التعاون في مكافحته وعدم التهاون إزاء ما يشكله من تهديد وزعزعة للاستقرار، مؤكدًا أنه تم تبادل مذكرات تفاهم بين البلدين فيما يخص ملف التسريح والاستخبارات وقدرات الأجهزة الأمنية بجانب الخبرات الأمنية فيما يخص القبض على قياديين كبيرين وبارزين من تنظيم داعش.

وفي وقت سابق، قال رئيس مجلس الوزراء العراقي، محمد شياع السوداني، إن العراق اليوم ينعم بالاستقرار الذي تحقق بعد اندحار الإرهاب بجهود القوات الأمنية، لافتًا إلى أن القوات المسلحة مستمرة في ملاحقة فلول عصابات داعش الإرهابية المهزومة.

جاء ذلك خلال استقبال السوداني، نظيره الصومالي، حمزة عبدي بري، حيث بحث الجانبان العلاقات الثنائية والتعاون الاقتصادي والأمني، كما تطرقا إلى العدوان المتواصل على غزة، وما يتعرض له الشعب الفلسطيني من إبادة جماعية تتطلب من المجتمع الدولي التعامل بجدية لإيقاف العدوان الغاشم.

مكافحة الإرهاب أبرز الملفات خلال اجتماع رئيس الوزراء العراقي ونظيره الصومالي

رابط مصدر المقال